تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

دانيال موشون


السيرة الذاتية

دانيال موشون (Daniel Mochon): أكاديمي أميركي، وأستاذ التسويق وإدارة الأعمال في كلية “فيرمان للأعمال” (Freeman School of Business) بجامعة “تولين” (Tulane University) الأميركية منذ 2019.

حصل على درجة بكالوريوس في الآداب من جامعة “براون” (Brown University) الأميركية عام 2000، ونال درجة دكتوراه في الإدارة من معهد “ماساتشوستس للتكنولوجيا” (Massachusetts Institute of Technology) الأميركي عام 2008.

بدأ في 2008 العمل كباحث زميل لمرحلة ما بعد الدكتوراه في كلية “ييل للإدارة” (Yale School of Management) وتخصص في أبحاث التسويق، واستمر حتى 2010. ودرّس التسويق في جامعة “كاليفورنيا” (University of California) الأميركية بين عامي 2010 و2011.

بدأ عام 2017 العمل أستاذاً مساعداً للتسويق في كلية “فيرمان”، ورقّي لمرتبة أستاذ لإدارة الأعمال والتسويق في ذات الكلية عام 2019، ويدرّس فيها حتى الآن (2021).

يركز على كيفية توجيه سلوك المستهلك لشراء منتج أو تجربة خدمة، ويشير إلى أهمية فهم الشركات لمنظور المستهلكين حول المنتجات ومتى يعتبرونها ذات قيمة بالنسبة لهم، حتى يكون بإمكان الشركات والمسوقين النجاح في التأثير على سلوكهم.

من المقالات التي نشرها دانيال موشون في هارفارد بزنس ريفيو:

  • “تأثير إيكيا: عندما يقود العمل نحو الحب” (The IKEA Effect: When Labor Leads to Love) عام 2012 بالتعاون مع الباحثين الأميركيين “مايكل إيروين نورتون” (Michael Irwin Norton) و”دان أريلي” (Dan Ariely) ويتحدث المقال حول متى يمكن للأفراد أن يحبوا العمل الذي يؤدونه، ويشير إلى أن ذلك يحدث عندما تكتمل المهمة التي يعمل عليها الفرد بنجاح، بينما يحدث العكس إذا لم تكتمل المهمة بنجاح، ويطلق المؤلفون على هذا الأمر مصطلح “تأثير إيكيا” ويقصد به انحياز سلوكي يصف تعلّق البشر بالمنتجات أو الأشياء التي يشاركون في صناعتها، ويعود اسمه إلى شركة الأثاث السويدية “إيكيا”، والتي يقوم نموذج أعمالها على بيع منتجات مفككة داخل عُلب منمّطة، ثم يركّبها المشتري بنفسه حتى تُصبح جاهزة للاستخدام، ويكون ذلك ضمن تجربة ممتعة وعائلية في معظم الأحيان.

من أهم مقولات دانيال موشون:

  • عند وضع عدة خيارات من المنتجات أمام المستهلكين فإنهم يميلون إلى اختيار ذي الجودة المتوسطة، حيث يشعرهم هذا الأمر بالرضا، أولاً لعدم إهدار الكثير من المال على أفضل الخيارات، ثانياً لأنهم لم يتخلوا عن الجودة كلياً بأخذهم الخيار الأوسط.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!