facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

دانييل غولمان


السيرة الذاتية

دانييل غولمان (Daniel Goleman): عالم نفس وصحفي علمي، اشتهر بمؤلفاته وأفكاره عن “الذكاء العاطفي” التي وصفتها هارفارد بزنس ريفيو بأنها “فكرة ثورية ساحقة”.

ولد غولمان في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية عام 1946، ونال العديد من الجوائز على عمله كصحفي علمي، بما في ذلك “جائزة واشبرن” (Washburn Award) للصحافة العلمية، وجائزة “مهنة مدى الحياة” (Lifetime Career Award) من الجمعية الأميركية لعلم النفس، إضافة لحصوله على زمالة “الجمعية الأميركية لتقدم العلوم”.

يحاضر غولمان في الجامعات وأمام المجموعات المهنية وجماهير الأعمال، وكتب لسنوات في صحيفة “نيويورك تايمز” عن العقل والعلوم السلوكية، كما شملت كتاباته موضوعات عن خداع الذات، والإبداع، والشفافية، والتأمل، والتعلم الاجتماعي والعاطفي، والأزمة البيئية.

احتل كتابه الصادر عام 1995 بعنوان “الذكاء العاطفي” مكاناً ضمن قائمة أكثر الكتب مبيعاً لصحيفة “نيويورك تايمز” لمدة عام ونصف، مع أكثر من 5 مليون نسخة مطبوعة في جميع أنحاء العالم بأربعين لغة مختلفة.

وصفت هارفارد بزنس ريفيو الذكاء العاطفي، الذي يعتبر المقياس الوحيد لقدرات الفرد، “فكرة ثورية ساحقة” وأوصت بقراءة مقالته “ما الذي يصنع القائد”، كما تم اختيار كتاب “الذكاء العاطفي” كواحد من “أكثر 25 كتاباً تأثيراً في إدارة الأعمال” من قبل مجلة “تايم”.

 صنفت مجلة “فاينانشال تايمز”، و”وول ستريت جورنال” و”معهد إكستنشر للتغيير الاستراتيجي” (Accenture Institute for Strategic Change) غولمان كأكثر المفكرين في مجال الأعمال تأثيراً.

شارك غولمان بتأسيس تعاونية للتعليم الأكاديمي والاجتماعي والعاطفي (Collaborative for Academic, Social, and Emotional Learning) في مركز دراسات الأطفال الذي كان بجامعة “ييل” وفي جامعة “إلينوي” في شيكاغو، ويشارك في إدارة اتحاد البحوث حول الذكاء العاطفي في المنظمات (Consortium for Research on Emotional Intelligence in Organizations) بجامعة “روتجرز”، وهو عضو في مجلس إدارة “معهد العقل والحياة” الذي يرعى الحوارات والتعاون البحثي بين العلماء وممارسي التأمل.

ألف غولمان عدداً من الكتب أبرزها كتاب “أنواع التجربة التأملية” (The Varieties of Meditative Experience) عام 1977، وكتاب “الذكاء العاطفي” (Emotional Intelligence) عام 1995، وكتاب “القيادة البدائية” (Primal Leadership) عام 2001، وكتاب “الذكاء الاجتماعي: العلم الجديد للعلاقات الإنسانية” (Social Intelligence: The New Science of Human Relationships) عام 2006، وكتاب “العقل والذكاء العاطفي: رؤى جديدة” (The Brain and Emotional Intelligence: New Insights) عام 2011، وكتاب “التركيز الثلاثي: نهج جديد للتعليم” (The Triple Focus: A New Approach to Education) عام 2014، وكتاب “القيادة التي تؤدي لنتائج” (Leadership That Gets Results) عام 2017، وكتاب “القائد الذكي عاطفياً” (The Emotionally Intelligent Leader) عام 2019.

اشتهر لدانييل غولمان الكثير من الأقوال في مجال الذكاء العاطفي والإدارة، منها:

  • لدينا عقلان، واحد يفكر والثاني يشعر.
  • نطاق ما نفكر فيه ونفعله محدود بما نفشل في ملاحظته. ولأننا فشلنا في ملاحظة أننا لم نلاحظ، فهناك القليل الذي يمكننا القيام به للتغيير، إلى أن نلاحظ كيف يؤدي الفشل إلى تشكيل أفكارنا وأفعالنا.
  • الحياة كوميديا بالنسبة لأولئك الذين يفكرون، ومأساة لأولئك الذين يشعرون.
  • القيادة ليست هيمنة، بل هي فن إقناع الناس بالعمل نحو هدف مشترك.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!