تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

دارا خوسروشاهي


السيرة الذاتية

دارا خوسروشاهي (Dara Khosrowshahi): إداري أميركي من أصول إيرانية، والرئيس التنفيذي لشركة “أوبر” (Uber) الأميركية للنقل منذ 2017.

ولد في إيران عام 1969، وحصل على درجة بكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة “براون” (Brown University) الأميركية عام 1991.

انضم في 1991 إلى بنك “ألين آند كومباني” (Allen & Company) الأميركي للاستثمار، وعمل فيه محللاً مالياً، واستمر حتى 1998. بدأ العمل في شركة “آي إيه سي” (IAC) الأميركية للإعلام والإنترنت عام 1998، بصفة مسؤول شؤون مالية، وساهم في 2001 بعملية شراء “آي إيه سي” لشركة “إكسبيديا” (Expedia) الأميركية للسفر عبر الإنترنت.

عام 2005، تولى منصب الرئيس التنفيذي لشركة “إكسبيديا”، وعمل على تطوير نشاط الشركة على الهواتف المحمولة، وساهم بمضاعفة القيمة الإجمالية لحجوزات الفنادق وحجوزات السفر، ونمت إيرادات الشركة من 2.1 مليار دولار في عام 2005 إلى 8.7 مليار دولار في عام 2016، واستمر بالعمل في الشركة حتى 2017.

يتولى منذ 2017 منصب المدير التنفيذي لشركة “أوبر”، وعمل في بداية توليه المنصب على إعادة بناء ثقافة الشركة، ووضع معايير السلامة في أولوية ما تعمل الشركة على ضمانه للعملاء.

ساهم في مساعدة الشركة بتخطي الأزمة التي سببها انتشار فيروس كورونا وتراجع نشاط الشركة في مجال النقل البري للركاب عام 2020، حيث عزز عمل الشركة على خدمة توصيل الطعام إلى المنازل، لتعويض الخسائر.

يدعم نظام العمل الحر بالشركات، شرط أن تنظمه قوانين تضمن حقوق العاملين، ويرى أن على الدول التي توجد فيها شركات تقوم على نظام العمل الحر، إصدار قوانين تنص على ضرورة توفير تلك الشركات تأميناً صحياً وتعويضات عن الإصابات التي تحدث أثناء العمل، ويدعو إلى تحقيق المساواة في فرص العمل بين الجميع على اختلاف أديانهم وأعراقهم وجنسهم. 

من الجوائز التي حصل عليها دارا خوسروشاهي:

  • “جائزة رواد الأعمال في شمال غرب المحيط الهادئ” (Pacific Northwest Entrepreneur of The Year award) عام 2013 من قبل شركة “إرنست آند يونغ” (Ernst & Young) الأميركية للخدمات المهنية، لمساهماته وإنجازاته التي حققها خلال قيادته لشركة “إكسبيديا”.

من المقالات التي نشرها دارا خوسروشاهي:

  • “اقتصاد العمل الحر يستحق الأفضل” (Gig Workers Deserve Better) عام 2020، ويوضح المقال أن نظام العمل الحر في شركة “أوبر” والقائم على التعامل مع سائقين مستقلين بدرجة أكبر من السائقين الموظفين بدوام كامل، ليس كما يصفه المنتقدون بأنه تهرب من الالتزامات الخاصة بالموظفين الدائمين، كالتأمين الصحي وغيرها، ويبين خوسروشاهي أن “أوبر” تعرض على السائقين العمل معها كموظفين دائمين أو سائقين مستقلين يتمتعون بالمرونة، والمعظم يختار نظام العمل الحر.

من أهم مقولات دارا خوسروشاهي:

  • الأمل ليس استراتيجية.
  • كل الشركات التي تعتمد على العمل الحر يجب أن تكون أكثر صدقاً بشأن واقع العمل وأن تعزز حقوق العمال وتعطي مساحة لمطالبهم.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!