تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

جينيفر بردال


السيرة الذاتية

جينيفر بردال (Jennifer L. Berdahl): أكاديمية أميركية، وأستاذة علم الاجتماع في جامعة “كولومبيا البريطانية” (The University of British Columbia)، منذ 2019.

حصلت على درجة بكالوريوس في علم النفس الاجتماعي من كلية “ماكاليستر” (Macalester College) الأميركية عام 1989، ونالت في عامي 1996 و1999 على التوالي درجتي ماجستير في علم النفس الاجتماعي، ودكتوراه بعلم النفس الصناعي والاجتماعي والتنظيمي من جامعة “إلينوي” (University of Illinois) الأميركية.

بدأت في 1998 تدريس علم النفس الاجتماعي في جامعة “كاليفورنيا” (University of California) الأميركية بصفة أستاذة مساعدة، واستمرت حتى 2001. وبين عامي 2001 و2008 كانت أستاذة مساعدة بعلم الاجتماع في كلية “روتمان للإدارة” (Rotman School of Management) الأميركية.

عام 2007 أصبحت أستاذة مشاركة بعلم الاجتماع في كلية “روتمان للإدارة” حتى 2013 ثم أستاذة بذات الاختصاص حتى 2014، وبنفس العام انضمت إلى كلية “سودر للأعمال” (Sauder School of Business) بجامعة “كولومبيا البريطانية” ودرّست كأستاذة في قسم القيادة والنوع والتنوع، وبقيت حتى 2018، ومنذ 2019 تدرّس علم الاجتماع في قسم علم الاجتماع بجامعة “كولومبيا البريطانية” بصفة أستاذة.

تعنى بالبحث في طريقة تعامل الأشخاص مع بعضهم بأماكن العمل، وتوصلت بأبحاثها إلى أن الأشكال غير المباشرة من المعاملة السلبية بين الأفراد، كأن تنبذ مجموعة من الأفراد شخصاً وتتجنبه ولا تقدم له العون، أكثر ضرراً على الشخص من الاعتداء المباشر.

ترى بردال أن الأشخاص الذين يتعرضون لمعاملة سلبية غير مباشرة في أماكن العمل، يصبح لديهم مستويات عالية من الاكتئاب، وغيرها من الآثار الجسدية السلبية كصعوبة في النوم، والصداع، ومشاكل بالقلب، وينعكس الأمر سلباً على التزامهم وعملهم داخل الشركة.

من المقالات التي نشرتها جينيفر بردال في هارفارد بزنس ريفيو:

  • “كيف يمكن للمنافسات الذكورية تقويض المؤسسات، وكيف نعالجها” (How Masculinity Contests Undermine Organizations, and What to Do About It) عام 2018 بالتعاون مع الباحثين الأميركيين “بيتر جليك” (Peter Glick)، و”ماريانا كوبر” (Marianne Cooper)، ويتحدث المقال عن أماكن العمل التي يسودها التنمر والمعاملة السلبية بين الأفراد، ويشير المؤلفون إلى أن السبب هو هيمنة ثقافة المنافسات الذكورية في هذه الأماكن.

من أهم مقولات جينيفر بردال:

  • تتضمن أشكال سوء المعاملة في أماكن العمل عدم اتخاذ أي إجراء نحو شخص ما، وقد يشمل ذلك عدم التحدث إليه، أو عدم مساعدته أو عدم تزويده بالمعلومات التي يحتاج إليها للقيام بعمله بفعالية.
  • الأشكال غير المباشرة من سوء المعاملة أكثر ضرراً على الضحية من الأشكال المباشرة.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!