تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

جو سكارليت


السيرة الذاتية

جو سكارليت (Joe Scarlett): رجل أعمال أميركي ومتحدث ومؤلف متخصص في مجال القيادة، ومؤسس ورئيس مجلس إدارة “مؤسسة عائلة سكارليت” (The Scarlett Family Foundation) الأميركية لخدمات التعليم، ونائب رئيس “مركز بيكون بولاية تينيسي” (The Beacon Center of Tennessee) للأبحاث.

بدأ مسيرته المهنية مع شركة “فورنادو” (Vornado) الأميركية للأجهزة الكهربائية في الفترة بين عامي 1963 و1979، عمل خلالها في متاجر الشركة للبيع بالتجزئة وشغل منصب مدير شؤون الموظفين.

عمل في الفترة بين عامي 1979 و2007 في سلسلة المتاجر الأميركية للبيع بالتجزئة “تراكتور سبلاي كومباني” (Tractor Supply Company) الأميركية، بدأها كنائب رئيس شؤون الموظفين ومساعد الرئيس التنفيذي، ثم أصبح رئيساً تنفيذياً ورئيساً لمجلس الإدارة، وتمكن من إعادة الشركة إلى الربحية عبر تحسين خدمة العملاء وتطوير المنتجات وثقافة الشركة، حتى صُنفت الشركة من قبل “مجلة فوربس” (Forbes) كواحدة من أفضل الشركات المدارة في أميركا عام 1982.

شغل عضوية مجلس إدارة “جمعية قادة صناعة البيع بالتجزئة. ريلا” (Retail Industry Leaders Association. RILA) الأميركية بين عامي 1993 و2002، ثم تولى رئاسة مجلس إدارة الجمعية ذاتها بين 2002 و2006.

أسس عام 2005 “مؤسسة عائلة سكارليت” إيماناً منه بقوة قدرة التعليم على تغيير الحياة، ولدعم وتحسين التعليم في المجتمع، وتقديم منح جامعية لطلاب ولاية “تينيسي” (Tennessee) الأميركية، لضمان حصول جميع الطلاب في الولاية على تعليم عالي الجودة، ويشغل فيها حالياً (2021) منصب رئيس مجلس الإدارة.

يشغل سكارليت حالياً (2021) منصب نائب رئيس “مركز بيكون بولاية تينيسي” (The Beacon Center of Tennessee) للأبحاث منذ 2010، وتشمل المجالات البحثية للمركز: السياسة الضريبية والاقتصادية وسياسة التعليم وسياسة الرعاية الصحية.

نال لقب رجل أعمال العام من شركة “إرنست آند يونغ” (Ernst & Young) الأميركية للخدمات المهنية عام 1982 عن عمله في “تراكتور سبلاي كومباني”.

من المقالات التي نشرها جو سكارليت:

  • “ثق بغرائزك، حتى في القرارات الكبيرة” (Trust Your Instincts, Even on Big Decisions) عام 2020 في “مجلة ناشفيل بزنس جورنال” (Nashville Business Journal) الأميركية للأعمال، ويتكلم في مقاله عن غرائز الفرد وقدرتها على تطوير ردود فعل طبيعية لجميع المواقف من حوله، وكيف يمكن الاعتماد عليها في اتخاذ القرارات بناءً على تجاربه.
  • “تنمية المواهب هي الطريق إلى النجاح” (Talent Development is the Path to Success) عام 2021 في “مجلة ناشفيل بزنس جورنال”، ويركز المقال على أن فعالية القادة تزداد مع رغبتهم في تطوير الأشخاص من حولهم بشكل جيد، وتكوين فريق عالي الجودة، وهذا ما يزيد بشكل كبير من احتمالية نجاحهم في العمل.
  • “كيف يمكن للقطاع الخاص والحكومة أن يتعاونا لعدم العودة إلى السجن” (How Private Industry and Government Can Team Up to End Prison Recidivism) عام 2021 في “مجلة ذي تينيسيان” (The Tennessean) المنوعة، ويؤكد في مقاله ضرورة إعادة تأهيل النزلاء في السجون لعودتهم للمجتمع بشكل سليم، وأهمية إشراكهم في عمل يمنحهم مؤهلات جديدة كي لا يعودوا للإجرام مجدداً، ويذكر مثالاً عن إحدى الشركات التي دخلت في شراكة مع سجن محلي لإنشاء جزء من عملياتها في التصنيع داخل جدران السجن، ووظفت الشركة السجناء كموظفين دائمين، وعلمتهم مهارات قيمة، ودفعت لهم أجور تعتمد على السوق.

من أهم مقولات جو سكارليت:

  • التحدي هو أن تأخذ زمام المبادرة لمساعدة شخص تعرف أنه يحتاج للمساعدة. ستشعر بالقوة وستكسب احترام الآخرين وقد تصبح بطلاً ثقافياً.
  • مساعدة الآخرين على تحقيق النجاح، أحد أكثر الأشياء المجزية التي يمكنك القيام بها في حياتك المهنية والشخصية.

تجارب جو سكارليت في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!