تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

جو بايدن


السيرة الذاتية

جو بايدن (Joe Biden): الرئيس الحالي للولايات المتحدة الأميركية، وعضو في الحزب الديمقراطي، فاز في الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2020 أمام منافسه الجمهوري “دونالد ترامب” (Donald Trump)، وتولى منصب الرئيس رسمياً في 20 كانون الثاني/يناير 2021، ليصبح الرئيس السادس والأربعين في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية.

وُلد بايدن عام 1942 في مدينة “سكرانتون” (Scranton) بولاية “بنسلفانيا” (Pennsylvania) الأميركية، ودرس العلوم السياسية والتاريخ بجامعة “ديلاوير” (University of Delaware) الأميركية، وتخرج فيها عام 1965، ثم التحق بكلية الحقوق بجامعة “سيراكيوز” (Syracuse University) الأميركية، وتخرج فيها عام 1968.

انتقل بايدن بعد تخرجه في كلية الحقوق، إلى مدينة “ويلمنجتون” (Wilmington) بولاية “ديلاوير” (Delaware) الأميركية ليبدأ العمل بمهنة المحاماة، وكان عضواً نشطاً في الحزب الديمقراطي، وفي عام 1970، انتُخب قنصلاً في مجلس مقاطعة “نيو كاسل” (Newcastle) واستمر كذلك حتى 1972، ثم قرر الترشح لانتخابات “مجلس الشيوخ الأميركي” (United States Senate)، وبنى حملته الانتخابية على حماية البيئة، ومعالجة قضايا الهجرة، والتأمين الصحي، والحقوق المدنية، والانسحاب من فيتنام، وفاز فيها عام 1973، وتسلم مكتبه ولقبه كسيناتور في الثلاثين من عمره، وأعيد انتخابه 6 مراتٍ متتالية: عام 1987، و1984، و1990، و1996، و2000، وانتخب بعدها لآخر مرة في 2008، وكان رابع أكبر عضو في المجلس.

عام 2008، ترشح لرئاسة الولايات المتحدة الأميركية، ورغم سنوات خبرته في “مجلس الشيوخ”، فشلت حملته أمام “هيلاري كلينتون” (Hillary Clinton) وأوباما. 

انسحب بايدن بعد حصوله على أقل من 1٪ من الأصوات في المؤتمرات الحزبية الحاسمة بولاية “أيوا” (Iowa)، وبعد عدة أشهر، اختاره الرئيس الأميركي الرابع والأربعين “باراك أوباما” (Barack Obama) ليكون نائباً له، واستمر كذلك لعهدتين متتاليتين من عام 2009 إلى 2017، ليمثل الولايات المتحدة في العديد من المناسبات والفعاليات الهامة عالمياً، ودعم خلق علاقاتٍ اقتصادية جديدة بالأخص مع روسيا، ودعا للتدخل العسكري بقيادة “حلف شمال الأطلسي” (North Atlantic Treaty Organizatio) في ليبيا عام 2011، وعارض خلال تلك الفترة تنفيذ العملية العسكرية التي أسفرت عن مقتل “أسامة بن لادن” (Osama Bin Laden) تخوفاً من تداعيات فشلها.

ساهم بتمرير قانون الإعفاء لدافعي الضرائب لعام 2012 ، كما عمل على إعادة تفويض قانون العنف ضد المرأة في 2013، مع العديد من التطويرات.

في 2017، منحه أوباما وسام “الحرية” الرئاسي (Presidential Medal of Freedom)، أعلى وسام مدني في البلاد.

بعد عامين، أي في 2019، أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية الأميركية عن الحزب الديمقراطي، وتمكن من الفوز بالانتخابات على منافسه الجمهوري ترامب. 

من أقواله:

  • الخوف لا يبني المستقبل أبداً، لكن الأمل يفعل ذلك.
  • الفشل في مرحلة ما من حياتك، أمر لا يمكن تجنبه، لكن الاستسلام أمر لا يغتفر.
  • يجب أن يكون كل فرد قادراً على العيش بصراحة، وفخر، كما لو كان على طبيعته دون خوف.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!