facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

جوزيف غريني


السيرة الذاتية

جوزيف غريني (Joseph Grenny): عالم اجتماع ومن أشهر المؤلفين في مجال العلوم الاجتماعية وأداء الأعمال، احتلت كتبه قائمة الأكثر مبيعاً لأربع مرات حسب قائمة مجلة نيويورك، وهو مؤسس شريك في “فيتال سمارتس” (Vital Smarts) للتدريب بمجال أداء الشركات وتطوير القيادة.

على مدار ثلاثين عاماً، أجرى غريني أبحاثاً في العلوم الاجتماعية لمساعدة القادة والشركات على تحقيق مستويات عالية من الأداء، وركز على السلوك البشري والقواعد الأساسية الرسمية وغير الرسمية التي تشمل ما يفعله الموظفون كل يوم.

 غريني متحدث مشهور، فقد قدم مداخلات رئيسية في المؤتمرات الكبرى بما في ذلك “منتدى الأعمال العالمي” (World Business Forum)، وشارك كلاً من “جاك ويلش” (Jack Welch ) و”كولين باول” (Colin Powell) و”جيم كولينز” (Jim Collins) و”دانييل بينك” (Daniel Pink) وغيرهم في بعض المؤتمرات العالمية الرائدة، بما في ذلك “قمة ويلو كريك” (Willow Creek) العالمية للقيادة، و”الجمعية الأميركية للتدريب والتطوير” (American Society of Training and Development)، ووكالة “ناسا” (NASA)، و”جمعية المصرفيين الأميركية” (American Bankers Association).

تُرجمت أعمال غريني إلى 28 لغة في 36 دولة، وحصل على جائزة “إرنست آند يونغ” (Ernst & Young) لرائد الأعمال للعام عن مشاركته في تأسيس شركة “فيتال سمارتس”، للتدريب المؤسسي وتطوير القيادة.

من أبرز كتبه:

  • أدوات المحادثات الحاسمة للتحدث عندما تكون المخاطر عالية (Crucial Conversations Tools for Talking When Stakes Are High)، عام 2011، بالتعاون مع “كيري باترسون” (Kerry Patterson)، و”رون ماكميلان” (Ron McMillan)، و”آل سويتزلر” (Al Switzler)، ويقدم الكتاب الأدوات الحاسمة للمحادثات وهي: استعد للمواقف عالية المخاطر، وحوِّل الغضب وجرح المشاعر إلى حوار قوي، واجعل الحديث عن أي شيء تقريباً آمناً، وكن مقنعاً.
  • “المؤثر: العلم الجديد لقيادة التغيير” (Influencer: The New Science of Leading Change) عام 2013، بالتعاون مع “ديفيد ماكسفيلد” (David Maxfield)، و”رون ماكميلان” (Ron McMillan)، و”كيري باترسون”(Kerry Patterson)، ويجمع الكتاب بين رؤى علماء السلوك وقادة الأعمال مع قصص أصحاب النفوذ البارزين في جميع مناحي الحياة، ويقدم خطوات تعليمية في عملية التأثير، بما في ذلك الاستراتيجيات القوية لجعل التغيير لا مفر منه في الحياة الشخصية والمهنية، وتحديد السلوكيات عالية التأثير التي تؤدي إلى تغيير سريع وعميق، وتطبيق استراتيجيات لتغيير الأفكار والأفعال.
  • “تغيير أي شيء: العلم الجديد للنجاح الشخصي” (Change Anything: The New Science of Personal Success) عام 2011، بالتعاون مع “ديفيد ماكسفيلد” (David Maxfield)، و”كيري باترسون” (Kerry Patterson)؛ ويقدم المؤلفون مجموعة من الأمثلة اليومية التي تساعد بالتغيير وتمكن حقاً من إعادة النظر بالطريقة المتبعة في العمل والحياة.

من أقواله:

  • يمكنك التحدث عن النتائج كما تريد، لكنها تظل مجرد أفكار حتى تقرر بالضبط كيف ستقيسها.
  • انظر بيقظة لواحد أو اثنين من الأفعال التي ستحقق سلسلة من التغيرات.
  • الناس ما زالوا يفشلون في خلق الوسائل التي تلد النوع الصحيح من التأثير، إذ يفعلون ذلك عن طريق قياس المتغير الخطأ.
  • الأشخاص الذين يصعدون إلى القمة في أي مجال تقريباً يتفوقون على أقرانهم من خلال شيء أساسي هو الممارسة المستمرة.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!