تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

جوردان كوهين


السيرة الذاتية

جوردان كوهين (Jordan Cohen): خبير تطوير إنتاجية أميركي، ومستشار في شركة “لايف لابز ليرنينغ” (Lifelabs Learning) الأميركية للتدريب والتوجيه، ونائب الرئيس في شركة “ميديا ماث” (MediaMath) الأميركية لخدمات الإنترنت منذ 2020.

حصل على درجة بكالوريوس في إدارة الخدمات الصحية من كلية “إيثاكا” (Ithaca College) الأميركية، ونال درجة ماجستير في الرعاية الصحية من جامعة “بيتسبرغ” (University of Pittsburgh) الأميركية.

بدأ في عام 1996 العمل مستشاراً رئيسياً بشركة “فايزر” (Pfizer) الأميركية للأدوية، وقدم الاستشارات للمدراء التنفيذيين في فروع الشركة، وقاد مجموعة مكونة من عشرة مستشارين ضمن الشركة، وأشرف على تنظيم العمليات التسويقية، وأعد برنامجاً لتعليم المدراء كيفية التعامل مع تأثيرات السوق وتغيراتها، واستمر بمنصبه حتى 2005. 

شغل عام 2006 منصب مدير رئيسي في شركة “فايزر” وتولى قيادة نهج “فايزر ووركس” (pfizerWorks) الذي يقوم على استثمار جهد الموظفين، من حيث الاعتماد على عدد قليل من الأفراد في أداء المهمات وتعزيز الحلول التكنولوجية لمساعدتهم في إنجازها، وإلغاء فكرة توظيف عدد كبير للقيام بمهمات الشركة، واستمر في الشركة حتى عام 2011.

تولى منصب مدير شركة “بي إيه كونسولتنغ” (PA Consulting) البريطانية للاستشارات بين عامي 2011 و2013، وعمل على تطوير وتنفيذ حلول تساعد في رفع إنتاجية الموظفين في الشركات التي تقدم لها الاستشارات.

عام 2014، انضم لشركة “ويت واتشرز” (Weight Watchers) الأميركية للبرامج الغذائية ومنتجات إنقاص الوزن وأدوات التدريب الرياضية بصفة مدير رئيسي، واستمر بهذا المنصب حتى 2016، وعمل على إدارة الأداء السنوي للموظفين وتحديد أهداف الشركة وتولى عملية تقييم العاملين فيها، وأشرف على عملية تطوير المواهب.

شغل بين 2016 و2019 منصب نائب الرئيس في شركة “ويت واتشرز”، وتولى إدارة الموارد البشرية، وعمل على تطوير كفاءات الموظفين، وأشرف على عمليات التوظيف وبرامج التدريب.

يعمل منذ عام 2020 مستشاراً في شركة “لايف لابز ليرنينغ”، ويقدم الاستشارات والتوجيه لفريق القيادة، ويساعد في عمليات الشركة الأساسية والتي تشمل تدريب المدراء التنفيذيين والفرق على امتلاك المهارات التي تساعدهم في التكيف والاستمرار فترات الأزمات والتغيرات. وشغل بذات العام منصب نائب الرئيس في شركة “ميديا ماث”، ويعمل على تطوير وتمكين المواهب في الشركة.

يركز على مسألة استثمار طاقة وجهد الموظفين بالشكل الأمثل، وتعزيز فكرة إدارة الإنتاجية لا الوقت فقط، بحيث يصبح معيار كفاءة الموظف هو قدرته على رفع مستوى إنتاجيته بوقت قصير.

من الكتب التي ألفها جوردان كوهين:

  • “خصص وقتك للأعمال المهمة بشكل فعلي” (Make Time for the Work That Matters) عام 2013 بالتعاون مع الأكاديمي وأستاذ الاستراتيجية البريطاني “جوليان بيركينشو” (Julian Birkinshaw)، ويتحدث المؤلفان عن الأمور التي يتطلبها الفرد ليصبح أكثر إنتاجية، وخاصة بالنسبة للعاملين في مجال المعرفة، ويقترحان عدة أمور مثل:
  • التفكير بوعي في كيفية قضاء الوقت.
  • تحديد المهام الأكثر أهمية بالنسبة للفرد ومؤسسته.
  • تصنيف المهام إلى مهام يمكن الاستغناء عن فعلها دون آثار سلبية، ومهام يمكن إنجازها بأقل جهد، وبمجرد التخلص من الأقل أهمية، يتفرغ الفرد لإنجاز الأعمال الأكثر أهمية.

من أهم مقولات جوردان كوهين:

  • ينبغي أن نتوقف عن إطلاق تسمية إدارة الوقت، فالأمر لا يتعلق بالوقت بقدر ما يتعلق بمستوى إنتاجيتك.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!