تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

جميل زكي


السيرة الذاتية

جميل زكي (Jamil Zaki): أكاديمي أميركي من أصل باكستاني متخصص في علم النفس. أستاذ علم النفس في جامعة “ستانفورد” (Stanford University) الأميركية، ومدير “مختبر ستانفورد لعلم الأعصاب الاجتماعي” (Stanford Social Neuroscience Laboratory).

ولد في فلوريدا، وحصل على بكالوريوس في علم الأعصاب الإدراكي عام 2002 من جامعة “بوسطن” (Boston University)، ودكتوراه في علم النفس عام 2010 من جامعة “كولومبيا” (Columbia University)، وزمالة ما بعد الدكتوراه من قسم علم النفس بجامعة هارفارد عام 2012.

عمل كزميل تدريس في قسم علم النفس بجامعة “كولومبيا” بين عامي 2005 و2009، درّس خلالها عدة مواد متعلقة بالإدراك والذاكرة والتوتر وعلم النفس التجريبي والاجتماعي، ويشغل حالياً (2021) منصب أستاذ علم النفس في جامعة “ستانفورد” منذ 2012، ويدرّس مواد متعلقة بعلم الأعصاب الاجتماعي والإدراك الاجتماعي والعاطفة.

يركز في أبحاثه وعمله الأكاديمي على الأسس المعرفية والعصبية للسلوك الاجتماعي، وكيفية استجابة الناس لمشاعر بعضهم البعض، ولماذا يتوافقون مع بعضهم البعض، ولماذا يختارون مساعدة بعضهم البعض، ويستخدم في أبحاثه أدوات من علم النفس وعلم الأعصاب لاختبار مشاعر التعاطف، والإيثار والتأثير الاجتماعي، وكيف يمكن للناس أن يتعلموا التعاطف بشكل أكثر فعالية.

يبحث بشكل خاص في التعاطف وتأثيره على التحفيز في مكان العمل، ويبين في أبحاثه كيف أن التعاطف مع الذات هو جسر للتعاطف مع الآخرين، وكيف يؤدي إلى حالة عقلية وجسدية أكثر صحة.

يعتقد زكي أن التعاطف أمر لا يمتلكه الفرد أو يولد معه، إنما مهارة تتطلب وقتاً وجهداً لتطويرها، فالتعاطف ليس سمة ثابتة بل شيء يمكننا بناءه من خلال وضع أنفسنا في مواقف نشعر فيها بأفكار ومشاعر الآخرين، ثم نولي اهتماماً وثيقاً لها.

يرى أن التعاطف هو أهم مهارة لدى الفرد، وقوة ذات مدى في المجتمع، حيث يميل الأشخاص المتعاطفون إلى تكوين علاقات أقوى، ومساعدة الآخرين المحتاجين، وفي الوقت نفسه يبتعد الكثير من الناس عن التعاطف لإلقاء اللوم على الآخرين، أو تجريدهم من إنسانيتهم، وتجاهل احتياجاتهم.

من الجوائز التي حصل عليها جميل زكي:

  • “جائزة العميد للتدريس المتميز” (Dean’s Award for Distinguished Teaching) من جامعة “ستانفورد” عام 2014.
  • “جائزة الحياة المهنية” (Career Award) من “مؤسسة العلوم الوطنية” (National Science Foundation) الأميركية عام 2015.
  • “جائزة الحياة المهنية المبكرة” (Early Career Award) من “جمعية علم الأعصاب الاجتماعي” (Society for Social Neuroscience) بأميركا عام 2016.
  • “جائزة الباحث الحكيم الشاب” (Sage Young Scholar Award) من “مؤسسة الشخصية وعلم النفس الاجتماعي” (Foundation for Personality and Social Psychology) الأميركية عام 2017.

من المقالات التي نشرها جميل زكي:

  • “عدوى الإحسان: مشاهدة ما يفعله الآخرون من إحسان تحثنا على اتباع خطاهم، مما يساعد على انتشاره كالفيروس” (Kindness Contagion: Witnessing Kindness Inspires Kindness, Causing it to Spread Like a Virus) عام 2016 في “مجلة ساينتفيك أميركان” (Scientific American).
  • “تكنولوجيا الود: كيف يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي أن تعيد بناء التعاطف بيننا، ولماذا ينبغي عليها أن تؤدي هذا الدور” (The Technology of Kindness: How Social Media Can Rebuild Our Empathy—and Why it Must) عام 2019 في “مجلة ساينتفيك أميركان”.
  • “استخدام العلوم الاجتماعية والسلوكية لدعم الاستجابة لوباء كوفيد-19” (Using Social and Behavioral Science to Support COVID-19 Pandemic Response) عام 2020 في “مجلة طبيعة سلوك الإنسان” (Nature Human Behavior)، ويناقش المقال كيفية التعامل مع التهديدات والتأثيرات الاجتماعية والثقافية على السلوك والتواصل العلمي في ظل جائحة كورونا، وكيفية اتخاذ القرارات الأخلاقية والتعامل مع التوتر.

من الكتب التي ألفها جميل زكي:

  • “الحرب من أجل الشفقة: بناء التعاطف في عالم محطّم” (The War For Kindness: Building Empathy in a Fractured World) عام 2019، ويشارك زكي في الكتاب نتائج أبحاث تُظهر أن التعاطف ليس سمة ثابتة بل مهارة يمكن تقويتها من خلال الجهد، ويروي قصص أشخاص يجسدون هذا المنظور ويناضلون من أجل اللطف في أصعب الظروف.

من أهم مقولات جميل زكي:

  • إذا شعرت بلحظة من الغضب أو الكراهية، فهذا لن يجعل منك شخصاً سيئاً.
  • التعاطف ليس أمراً سهلاً أو من المفترض أن يكون سهلاً.
  • التعامل بلطف معدٍ، يمكن أن يتسلل عبر الناس، ويتخذ أشكالاً جديدة.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!