facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تيم كوك


السيرة الذاتية

تيموثي كوك (Timothy Cook): المعروف بـ “تيم كوك”، خليفة “ستيف جوبز” (Steve Jobs) في منصب الرئيس التنفيذي لشركة “آبل”، وواحد من “أقوى الشخصيات في العالم”، ولد في ألاباما عام 1960.

حصل كوك على بكالوريوس العلوم في الهندسة الصناعية من جامعة “أوبورن” 1982، وحصل بعدها على ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة “ديوك” 1988، وكان باحثاً في مدرسة “فوكوا” للأعمال.

بدأ تيم عمله في شركة “آي بي إم” (IBM) بعد تخرجه من جامعة “أوبورن”، وقضى فيها نحو 12 عاماً، تدرج فيها بالمناصب وصولاً إلى منصب مدير للإنجاز في أميركا الشمالية، وترأس لاحقاً وظائف التصنيع والتوزيع لشركة الكمبيوتر الشخصية التابعة لشركة “آي بي إم” في أميركا الشمالية واللاتينية.

قبل انضمامه إلى شركة “آبل” (Apple)، شغل تيم منصب نائب رئيس شركة “كوربوريت ماتيريالز” (Corporate Materials) التابعة لشركة “كومباك” (Compaq).

في عام 1998، انضم كوك إلى شركة “آبل” بناء على طلب من ستيف جوبز، وكان المدير التنفيذي للعمليات فيها ومسؤولاً عن جميع عمليات المبيعات للشركة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الإدارة المتكاملة لسلسلة التوريد وأنشطة المبيعات والخدمات والدعم في جميع الأسواق والبلدان.

ترأس كوك قسم “ماكنتوش” (Macintosh) في “آبل” ولعب دوراً رئيسياً فيها، الأمر الذي حقق المرونة في الاستجابة لمتطلبات السوق المتزايدة، وتمكن من إنقاذ “آبل” من خسارة محتمة، فتمكن من قلب الموازين الخاسرة إلى رابحة.

ومع حلول أغسطس 2011، استلم كوك الإدارة التنفيذية لشركة “آبل”، خلفاً لستيف جوبز الذي توفي بعد صراع مع مرض السرطان في نوفمبر من العام ذاته.

حصل كوك في 2011 على لقب “أقوى شخصية في العالم” من مجلة “فوربس”، ووفقاً لمقال نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” في أبريل 2012، كان كوك هو “المدير التنفيذي الأعلى ربحاً” بين الشركات الكبرى المتداولة في ذلك العام.

وفي 2019، تم تعيين كوك رئيساً للمجلس الاستشاري لمدرسة الاقتصاد بجامعة “تسينغهوا” في الصين، على أن تكون مدة ولايته ثلاث سنوات.

 من أشهر أقواله:

  • فلتكن سعادتك في رحلتك، وليس في هدف بعيد المنال.
  • الحياة هشة، والغد ليس مضموناً، لذا امنح يومك كل ما لديك.
  • يأخذ العمل معنى جديداً عندما تشعر بأنك في الاتجاه الصحيح. خلاف ذلك. يصبح العمل مجرد وظيفة.
  • لم يكن هدفنا تحقيق أقصى قدر من الاستفادة. لقد كان هدفنا دائماً تقديم الأفضل.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!