facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تشان كيم


السيرة الذاتية

دبليو تشان كيم (W. Chan Kim): اقتصادي كوري جنوبي، ومؤلف مشارك لكتاب ستراتيجية المحيط الأزرق، ورئيس مجلس إدارة “مجموعة بوسطن الاستشارية” (The Boston Consulting Group)، وأستاذ الاستراتيجية والإدارة الدولية في المعهد الأوروبي لإدارة الاعمال “إنسياد” (INSEAD)، والمدير المشارك لـ”معهد استراتيجية المحيط الأزرق في إنسياد” (the INSEAD Blue Ocean Strategy Institute)، وشريك مؤسس في “الشبكة العالمية للمحيط الأزرق” (The Blue Ocean Global Network .BOGN). 

يحظى كيم بعضوية استشارية في الاتحاد الأوروبي (European Union)، وزمالة المنتدى الاقتصادي العالمي (the World Economic Forum) في سويسرا؛ وقبل انضمامه إلى “إنسياد”، كان أستاذًاً في كلية الأعمال في “جامعة ميشيغان” (University of Michigan) الأميركية، وعمل قبلها مستشاراً وعضواً في مجلس إدارة عدداً من الشركات متعددة الجنسيات في أوروبا والولايات المتحدة ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ. 

على الرغم من خبرة كيم الأكاديمية في مجال الاستراتيجية والإدارة، إلا أن شهرته زادت بعد كتاب “استراتيجية المحيط الأزرق” (Blue Ocean Strategy)، حيث شارك زميلته “رينيه موبورن” (Renée Mauborgne) في تأليفه عام 2005، ثم ألفا نسخة موسعة منه عام 2015، ونال هذا الكتاب اعتراف عالمي بأهميته وتفرد أفكاره.

تركز استراتيجية المحيط الأزرق على طريقة إنشاء أسواق جديدة، إذ يُقصد “بالمحيط الأحمر” السوق المعروفة أو المألوفة ذات المنافسة الشديدة، و”المحيط الأزرق” أي السوق غير المعروفة بعد التي تتمتع بمنافسة شبه معدومة، وتهدف هذه الاستراتيجية إلى إعادة النظر في قواعد التنافس الحالية بصورة جذرية، وحسب قول المؤلفان:  “أفضل طريقة للتغلب على المنافسين هي التوقف عن منافستهم، أي أنها تهدف إلى وضع المنافسين خارج اللعبة، وهو ما يجبرهم على بذل مجهود مضاعف ليس فقط لتعلم قواعد المنافسة الجديدة، وإنما للتخلي عن القواعد التي اعتادوا العمل وفقها”.

حدد الباحثان العديد من الأدوات التي تساعد على اكتشاف المحيط الأزرق والانتقال إليه، ويمثل “خلق القيمة” حجر الزاوية الذي تُبنى عليه هذه الاستراتيجية، ويقصد به تقديم قيمة إضافية للعملاء واستهداف فئات جديدة في السوق.

تمكّن استراتيجية المحيط الأزرق من إعادة النظر في مسألة ضرورة الاختيار بين استراتيجية التميز أو قيادة التكلفة، لتسمح بإنتاج منتجات ذات جودة أعلى وبأسعار تنافسية أو اكتشاف حاجات غير معبر عنها بعد، ما يؤدي إلى خلق أسواق جديدة أو توسيع الأسواق الحالية.

اعتُرف بكتاب “استراتيجية المحيط الأزرق” كواحد من أكثر كتب الاستراتيجية شهرةً وتأثيراً على الإطلاق، وبيع منه أكثر من 4 ملايين نسخة، وتم نشره في 46 لغة محطماً الأرقام القياسية بوصفه الأفضل مبيعاً عبر خمس قارات، ووصل إلى أكثر من 300 قائمة لأكثر الكتب مبيعاً في جميع أنحاء العالم.

كما صنفته صحيفة “فاينانشيال تايمز” (The Financial Times) بأنه “واحد من أفضل الكتب التجارية مبيعاً في القرن”، في حين وصفته مجلة “ذي إيكونوميست” (The Economist) بأنه “أنجح كتاب عن التخطيط الرئيسي للأعمال”، ووصلت شهرة الكتاب لدرجة اختياره واحد من أكثر 40 كتاباً مؤثًراً في تاريخ جمهورية الصين الشعبية للفترة بين عاميْ 1949 و2009.

أما عن كتاب “تحوّل المحيط الأزرق” (Blue Ocean Shift) والذي أطلقه نفس الباحثات (موبورن وكيم) عام 2017؛ فاُعتبر هو الآخر الأكثر مبيعاً حسب “صحيفة نيويورك تايمز” (New York Times) و”وول ستريت جورنال” (The Wall Street Journal)، ونال من “متجر أمازون” لقب “أفضل كتب الأعمال والقيادة لعام 2017″، واعتبره متجر “أبل آي بوكس” (Apple iBooks) “أحد أفضل كتب العام”، وبعد أكثر من عامين من نشره تُرجم لأكثر من 30 لغة، وتم اعتماد إستراتيجيات الكتابيْن من قبل أكثر من 2800 جامعة في أكثر من 100 دولة حول العالم.

نشر لكِيم العديد من المقالات في عدة مجلات عالمية منها هارفارد بزنس ريفيو، و”مجلة الإدارة الاستراتيجية” (Strategic Management Journal)، و”صحيفة وول ستريت جورنال” (The Wall Street Journal)، و”نيويورك تايمز” (The New York Times)، و”فاينانشيال تايمز”، واعتبرت “مجلة الإدارة الدولية” (The Journal of International Management) كيم واحداً من أكثر المؤلفين الأكاديميين تأثيراً في العالم في مجال الاستراتيجية الدولية.

اختير كيم مع موبورن لينالا لقب المفكر الإداري الأول في العالم من قبل “مؤسسة المفكرون الخمسون” (Thinkers 50) لعام 2017، وتم اختياره أيضاً من بين أفضل 5 أساتذة في كلية إدارة الأعمال في العالم حسب “تصنيف إم بي إيه الدولي” (Global MBA Rankings)، وحصل على العديد من الجوائز الأكاديمية والإدارية بما في ذلك “جائزة نوبل كولوكيا” (Nobels Colloquia Prize) للريادة في الأعمال التجارية والتفكير الاقتصادي، و”جائزة كارل إس. سلون” (the Carl S. Sloane Award) من قبل “رابطة الشركات الاستشارية الإدارية” (Association of Management Consulting Firms)، إضافة لعدة جوائز من “جوائز كيس سنتر” (Case Centre awards).

من أشهر أقواله التي وردت في “استراتيجية المحيط الأزرق”:

  • اخلق، لا تنافس”.
  • “يجب أن يكون هدف كبار المدراء إدارة محفظات أعمالهم لتحقيق التوازن الحكيم بين النمو المربح والتدفق النقدي في وقت معين”.
  • “التجارب التي لا تنطوي على لمس النتائج أو رؤيتها أو الشعور بها أشبه بتقديم ورقة مجردة من الأرقام، تظن أنها غير مؤثرة ويمكن نسيانها بسهولة.”

 

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!