facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

تانيا مينون


السيرة الذاتية

تانيا مينون (Tanya Menon): أكاديمية وباحثة أميركية في مجال الإدارة والسلوك التنظيمي، وأستاذة الإدارة والموارد البشرية في كلية “فيشر للأعمال” (Fisher College of Business) بجامعة “ولاية أوهايو” (Ohio State University) الأميركية منذ 2019.

حصلت على بكالوريوس في علم الاجتماع من جامعة هارفارد عام 1995، ونالت درجة الدكتوراه في السلوك التنظيمي من كلية “الدراسات العليا في إدارة الأعمال بجامعة ستانفورد” (Stanford Graduate School of Business) الأميركية عام 2000.

انضمت عام 2000 لكلية “بوث للأعمال” (Booth School of Business) بجامعة “شيكاغو” (University of Chicago) الأميركية بصفة أستاذ مساعد ودرّست العلوم السلوكية حتى 2004، واستمرت بتدريس ذات الاختصاص كأستاذة مشاركة من عام 2004 إلى 2010. وفي 2007 درّست السلوك التنظيمي بمعهد “إنسياد” (INSEAD) الفرنسي كأستاذة زائرة.

 درّست السلوك التنظيمي في كلية “العلاقات الصناعية والعمل” (School of Industrial and Labor Relations) في جامعة “كورنيل” (Cornell University) الأميركية بصفة أستاذ زائر خلال عام 2012، وبذات العام انضمت لكلية “فيشر للأعمال” كأستاذة مشاركة، وتخصصت بتدريس الإدارة والموارد البشرية، واستمرت حتى 2019، ثم رُقيت إلى منصب أستاذ في الاختصاص نفسه.

تعنى مينون بدراسة طبيعة العلاقات بين الناس في المجتمع والعمل، وتأثيرها على اتخاذ القرارات، وتركز على أهمية توسيع الأفراد لمحيطهم الاجتماعي، والعمل على بناء علاقات متنوعة، وترفض فكرة أن تقتصر علاقات الفرد على الأشخاص الذين يشبهونه فقط.

من الجوائز التي حصلت عليها تانيا مينون:

  • “جائزة التميّز في التدريس” (Excellence in Teaching Award) عام 2017 من قبل كلية “فيشر للأعمال”، لنجاحها في تدريس ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية في الجامعة.

من الكتب التي ألفتها تانيا مينون:

  • “توقف عن الإنفاق وابدأ في الإدارة: استراتيجيات للتخلص من عادة التبذير” (Stop Spending, Start Managing: Strategies to Transform Wasteful Habit) وصدر عن “هارفارد بزنس ريفيو برس” (Harvard Business Review Press) عام 2016، بالتعاون مع الباحثة الأميركية في التفاوض وحل النزاعات “لي تومسون” (Leigh Thompson)، ويقدم الكتاب إرشادات تساعد المدراء في التخلص من عادة إضاعة الوقت والمال دون فائدة، ويطرح المؤلفان خمس فخاخ يمكن أن يقع فيها المدراء، وتقودهم إلى هدر الوقت والمال، وهي:
  • “فخ الخبرة” (The Expertise Trap): أي إعادة استخدام الحلول التي استخدمت في معالجة مشاكل وأزمات سابقة، وتطبيقها على المشكلات والأزمات الحالية دون تطويرها.
  • “فخ الفائز” (The Winner’s Trap): استثمار موارد إضافية في المشاريع الفاشلة وغير الرابحة.
  • “فخ التواصل” (The Communication Trap): إقامة شبكة علاقات متعددة القنوات والتواصل بشكل مبالغ فيه ومتكرر.
  • “فخ الإدارة الكلية” (The Macromanagement Trap): أي افتراض أن الموظفين لا يحتاجون توجيهات المدير بشكل دائم.
  • فخ الاتفاقية” (The Agreement Trap): المهادنة، وتجنب التحديات والصراع وروح المنافسة في العمل.

ويطرح المؤلفان استراتيجيات وطرقاً لتجنب الوقوع في تلك الفخاخ، والتخلص من العادات غير المنتجة وتحسين مهارات الإدارة، والتعلم من الفشل عبر التجربة والمحاولة، وتحفيز روح المنافسة والتحدي لرفع الإنتاجية.

من الأبحاث التي نشرتها تانيا مينون في هارفارد بزنس ريفيو:

  • “كيف يؤثر الوضع الاقتصادي والاجتماعي على الطريقة التي نتواصل بها” (How Socioeconomic Status Impacts the Way We Network) عام 2020، بالتعاون مع “لي تومسون” وأستاذ الإدارة الأميركي “إدوارد نيد سميث” (Edward Ned Smith)، ويدرس البحث طبيعة العلاقات في الفترة التي يمر بها الأفراد بأزمات كفقدان وظيفتهم، وبين أن الأشخاص عندما يكونون بوضع جيد اقتصادياً واجتماعياً يميلون إلى توسيع شبكة علاقاتهم الاجتماعية، بينما يفعلون العكس عند المرور بوضع اقتصادي واجتماعي منخفض. 

من أهم مقولات تانيا مينون:

  • عليك أن تصارع اختياراتك، وألا تفعل فقط الأشياء المعتاد على فعلها يومياً، حتى تتمكن من التطور وتحقيق إنجازات جديدة.
  • نميل إلى بناء علاقات مع الأشخاص الذين يشبهوننا فقط، من حيث التفكير والطباع وغير ذلك، دون الانتباه إلى أن التركيز على هذا النوع من العلاقات عملياً مضر، وقد يؤثر على تقدمنا ونجاحنا، لأننا نحتاج للتنوع والاختلاف في حياتنا حتى نوسّع أفكارنا وتجربتنا الاجتماعية.

تجارب تانيا مينون في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!