تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

بين غراهام


السيرة الذاتية

بين غراهام (Ben Graham): اقتصادي ومستثمر بريطاني أميركي راحل.

ولد عام 1894 في لندن، وانتقل في طفولته مع عائلته إلى مدينة نيويورك، وتوفي في فرنسا عام 1976. 

حصل على درجة بكالوريوس من جامعة “كولومبيا” (Columbia University) الأميركية، وعمل بعد التخرج بشركة “نيوبرغر هيندرسون آند لوب” (Newburger, Henderson and Loeb) الأميركية إحدى شركات السوق المالية في “وول ستريت” (Wall Street)، وتولى فيها كتابة السندات والصكوك المالية، وكان يتقاضى 12 دولاراً في الأسبوع، وفي سن الـ26 عاماً أصبح شريكاً أساسياً في الشركة، ووصلت أرباحه فيها إلى نحو 50 ألف دولار سنوياً.

شارك عام 1926 في تأسيس شركة “غراهام نيومان كوربوريشن” (Graham-Newman Corporation) الأميركية للاستثمار، التي اشترت شركة “ذي جوڤرمانت إمبلويس إنشورانس” (The Government Employees Insurance Company) الأميركية للتأمين على السيارات عام 1948 بقيمة نحو 72 مليون دولار، ثم نمت القيمة إلى 400 مليون دولار في 1972.

عام 1928، بدأ التدريس في كلية “كولومبيا للأعمال” (Columbia Business School) الأميركية، متخصصاً بمنهج “استثمار القيمة” (Value investing)، القائم على شراء الأسهم بأقل من قيمتها الجوهرية في السوق، ما يطلق عليه غراهام مصطلح “هامش الأمان” (Margin of safety).

ركز غراهام على الاستثمار طويل الأجل في الشركات بناءً على التحليل الأساسي لأسهمها (تقييم الأسهم في السوق وفقاً لوضعها وأرباحها الحالية والمستقبلية، مع الأخذ بالاعتبار القطاع الذي تعمل فيه الشركة والعوامل الاقتصادية المحيطة بها)، ورفض المضاربات قصيرة الأجل، واهتم باستثمار القيمة، وكيف يمكن للمستثمرين أن يكونوا آمنين في السوق.

يرى غراهام أنه يمكن للاستثمار أن يكون أكثر ذكاءً عندما يكون عملياً وواقعياً وفق مقتضيات السوق، وتحليلات المستثمر والمعلومات والحقائق التي يعرفها عن السوق، وميّز بين نوعين من المستثمرين:

  1. “المستثمر السلبي” (passive investor)، ويصفه بالدفاعي، أي الذي يستثمر بحذر، ويبحث عن الأسهم ذات القيمة، ويستثمر على المدى الطويل.
  2. “المستثمر النشط” (active investor)، الذي لديه معرفة متخصصة في السوق واهتمام أكبر من الأول، ويعمل على شراء أسهم استثنائية.

من الكتب التي ألفها بين غراهام:

  • “تحليل الأمان” (Security Analysis) عام 1934، بالتعاون مع الاقتصادي والمستثمر الأميركي “ديفيد وود” (David Dodd)، وجاء الكتاب على خلفية الخسائر التي منيت بها أسواق “وول ستريت” المالية فترة “الكساد الكبير” (The Great Depression) والأزمة الاقتصادية العالمية عام 1929، ويعرّف غراهام خلاله الاستثمار بأنه: “عملية تقوم على تحليل شامل للسوق، وتحقق العائد المناسب والأمان للمستثمر”، ويقدم في الكتاب نصائحاً ودروساً للاستثمار الآمن.
  • “المستثمر الذكي” (The Intelligent Investor) عام 1949، الذي يعكس فلسفة غراهام في استثمار القيمة التي تتركز حول كيفية حماية المستثمرين من الأخطاء في السوق، وتعلمهم تطوير استراتيجيات طويلة الأمد، ويساعد بتعلم كيفية تحديد القيمة في سوق الأوراق المالية واختيار الأسهم الرابحة بنجاح.

من أهم مقولات بين غراهام:

  • أولئك الذين لا يتذكرون الماضي محكوم عليهم بتكراره.
  • الاستثمار الذكي، هو الذي يمتاز بالواقعية.
  • احذر أن تشتري سهماً بعد ارتفاع سعره مباشرة، وإياك أن تبيع سهماً فوراً بعد انحدار سعره بشكل كبير.

تجارب بين غراهام في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!