تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

بيتر تابيشي


السيرة الذاتية

بيتر تابيشي (Peter Tabichi): معلم كيني حائز على جائزة أفضل معلم في العالم لعام 2019.

من مواليد عام 1982، تم اختياره من بين 10 آلاف مرشح من 179 دولة، ليحصد بذلك على جائزة أفضل معلم في العالم لعام 2019 التي تمنحها “مؤسسة فاركي” (Varkey Foundation) في دورتها الخامسة، وتبلغ قيمة الجائزة مليون دولار أميركي، وتُمنح تقديراً لدور المعلمين في نهضة المجتمع، وتكريماً لصناع التغيير الحقيقي.

يدرّس تابيشي الرياضيات والعلوم في “مدرسة كيريكو الثانوية” (Keriko Secondary School) في قرية بواني الكينية، التي تعاني من بينية تحتية مهترئة وظروف تعليمية سيئة، إذ يوجد جهاز حاسوب واحد في المدرسة، وشبكة إنترنت ضعيفة، وينحدر معظم طلبة تابيشي من عائلات فقيرة، وغالبيتهم يتامى، والكثير منهم يعاني من مشاكل اجتماعية عديدة، كتعاطي المخدرات وحمل المراهقات والتسرب المدرسي والتفكير في الانتحار.

اعتاد تابيشي على تقديم 80% من راتبه لمساعدة طلابه الأكثر فقرا، وأدى تفانيه وعمله الجاد وإيمانه الشديد بموهبة تلاميذه إلى نجاح مدرسته التي تفتقر إلى الموارد في المناطق الريفية النائية في كينيا بعد مشاركته في مسابقات أفضل المدارس في البلاد في العلوم، وبإمكانيات ضعيفة تمكّن من تعزيز ثقة الطلاب بأنفسهم وبقدراتهم العلمية، وعمل على تحسين إنجازات تلاميذه وتقديرهم لذاتهم، إذ تضاعف عدد الطلاب المسجلين في المدرسة إلى 400 طالب خلال ثلاث سنوات، وانخفضت حالات عدم الانضباط من 30 في الأسبوع إلى ثلاثة فقط، والتحق عدد كبير من طلابه إلى الجامعات، وتم تعزيز إنجازات الفتيات لتتفوق على الذكور في جميع الاختبارات.

ساهم تابيشي في تغيير حياة طلابه بعدة طرق، بما في ذلك إدخال نوادي العلوم وتعزيز السلام بين الجماعات العرقية والديانات المختلفة، إذ أنشأ “نادي سلام” بهدف المصالحة بين المتورطين في أعمال العنف، كما عمل مع طلابه على مشاريع الطاقة المتجددة والأجهزة التي يمكن أن تدعم الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة، وأسس نادياً لتنمية مواهب الطلاب ووسّع نادي العلوم بالمدرسة، وساعد الطلاب على تصميم مشاريع بحثية عالية الجودة تأهل 60٪ منها للمشاركة في المسابقات الوطنية، وأشرف على طلابه خلال معرض العلوم والهندسة في كينيا عام 2018، عرضوا خلاله جهازاً مبتكراً يتيح للصم والمكفوفين إمكانية قياس أبعاد الأشياء والأدوات التي يحتاجونها، وتوفقت مدرسة قريته على باقي المدارس العامة في كينيا لتحل في المركز الأول، وتأهل فريق الرياضيات التابع لها للمشاركة في “معرض إنتل الدولية للعلوم والهندسة” (the INTEL International Science and Engineering Fair) عام 2019 في أريزونا الأميركية.

يتعامل تابيشي بانتظام مع المجتمعات المحلية ويزور منازل الطلاب ويلتقي بعائلاتهم لتحديد التحديات التي يواجهونها، ويحاول تغيير رأي بعض الأولياء فيما يخص الزواج المبكر للفتيات، ويشجعهم على إبقائهن في المدرسة، ويعمل على إقناع المجتمع المحلي للاعتراف بقيمة التعليم، كما ساهم في معالجة انعدام الأمن الغذائي، وتعليم السكان كيفية زراعة المحاصيل التي يمكن أن تخفف وطأة المجاعة.

من أقواله:

  • إن رؤية التلاميذ ينمّون معارفهم ومهاراتهم هو أعظم متعة في التدريس. عندما يصبحون مرنين ومبدعين ومنتجين في المجتمع، أشعر بقدر كبير من الرضا. 

تجارب بيتر تابيشي في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!