facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

بول رومر


السيرة الذاتية

بول رومر (Paul Romer): اقتصادي أميركي، وصاحب  “نظرية رومر المركزية” (Romer’s central theory) في النمو الاقتصادي. شغل منصب كبير الاقتصاديين في “البنك الدولي” (World Bank) الأميركي، ثم منصب نائب رئيس البنك مدة عامين.

ولد رومر عام 1955 في مدينة “دنفر” (Denver) الأميركية، وحصل على بكالوريوس في الرياضيات من جامعة “شيكاغو” (University of Chicago) الأميركية،  ثم نال درجة دكتوراه في الاقتصاد من ذات الجامعة عام 1983.

درّس الاقتصاد في عدة جامعات أميركية منها “كاليفورنيا” (University of California) و”شيكاغو” (University of Chicago)، و”روشستر” ( University of Rochester)، وفي كلة “الدراسات العليا للأعمال” (Graduate School of Business) بجامعة “ستانفورد” (Stanford University) الأميركية.

أسس رومر عام 2000 شركة “أبليا” (Aplia) الأميركية للتعليم عبر الإنترنت، وبدأ تدريس الاقتصاد بجامعة “نيويورك” (New York University) الأميركية في 2011. وتولى خلال مسيرته منصب كبير الاقتصاديين في “البنك الدولي” عام 2016، ثم شغل منصب نائب رئيس البنك بين عامي 2016 و2018.

 بحث رومر خلال فترة الثمانينيات العلاقة بين الابتكار التكنولوجي والنمو الاقتصادي، وشرح كيف تساهم الابتكارات التقنية بالتطور والنمو الاقتصادي، ونشر عام 1990  “نظرية رومر المركزية” التي تشرح كيف يختلف التعامل بين الأفكار كسلع غير ملموسة مقارنةً مع السلع المادية الملموسة، ويبين أن الأفكار تتطلب ظروفاً معينة لتزدهر في السوق، ويلقي الضوء على الطرق التي يتحقق من خلالها التقدم التكنولوجي الذي يساعد بتحقيق النمو الاقتصادي في المجتمعات.

اختارت “مجلة تايم” (Time) الأميركية عام 1997، رومر كواحد من بين أكثر 25 شخصية تأثيراً في أميركا.

شارك بتأليف عدة كتب، منها:

  • “دورات النمو” (Growth Cycles) عام 1996، ويتحدث في الكتاب عن أطوار النمو التي يمر بها الاقتصاد بين ارتفاع وانخفاض، ويقدم تنبؤات متى ينخفض النمو ويصبح بطيئاً، ومتى يرتفع ويتسارع.

من الجوائز التي حصل عليها:

  • “جائزة هورست كلاوس ريكتينوالد في الاقتصاد” (Horst Claus Recktenwald Prize in Economics) عام 2002.
  • جائزة “نوبل للعلوم الاقتصادية” (Nobel Prize in Economic Sciences) عام 2018، بالمناصفة مع الاقتصادي الأميركي “وليم دي نوردهاوس” (William D. Nordhaus)، لمساهماتهما في دمج الابتكارات التكنولوجية بتحليل الاقتصاد الكلي الذي يعنى بدراسة الاقتصاد ككتلة متكاملة على المدى الطويل.

من أقواله:

  • إحدى أنجح الأفكار في علم الاقتصاد، هي فكرة تقسيم العمل بين الأفراد، بحيث يفعل كل فرد ما يتقنه وما يناسب تخصصه وتوجهه.
  • العالم الذي نعيش فيه، هشٌ أكثر مما نتوقع.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!