facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

بوب نارديلي


السيرة الذاتية

بوب نارديلي (Bob Nardelli): رجل أعمال أميركي، ومؤسس شركة “إكس إل آر-8” (XLR-8) الأميركية للاستشارات والاستثمار، والرئيس التنفيذي السابق لشركة “كرايسلر” (Chrysler) الأميركية لصناعة السيارات.

ولد عام 1948 في مدينة “أولد فورج” (Old Forge) الأميركية، وحصل على درجة بكالوريوس في الأعمال من جامعة “ويسترن إلينوي” (Western Illinois University) عام 1971، ونال درجة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة “لويزفيل” (University of Louisville) الأميركية في 1975.

انضم إلى شركة “جنرال إلكتريك” (General Electric) الصناعية والتكنولوجية الأميركية كمهندس تصنيع مبتدئ عام 1971 وبقي فيها حتى 1988، وبين عامي 1988 و1991 تولى منصب نائب أول لرئيس شركة “كيس كونستراكشن إيكيوبمنت” (Case Construction Equipment) الأميركية لمعدات البناء. 

عام 1992 تولّى منصب المدير التنفيذي لشركة “كنديان أبليانس مانيفاكتورينج. كامكو” (Canadian Appliance Manufacturing.CAMCO) الكندية لتصنيع الأجهزة المنزلية واستمر فيها حتى 1993، وفي ذات العام بدأ العمل بصفة رئيس ومدير تنفيذي لشركة “جي إي ترانسبورتيشن” (GE Transportation) الأميركية للنقل التابعة لشركة “جنرال إلكتريك”، وبقي فيها حتى 1995.

شغل بين عامي 1995 و2000 منصب المدير في شركة “جي إي بور سيستيمز” (GE Power Systems) الأميركية للطاقة والتابعة لشركة “جنرال إلكتريك”، وخلال فترة إدارته زادت أرباح الشركة من 5 مليارات دولار إلى 20 مليار دولار.

بدأ في 2002 العمل بمنصب رئيس مجلس إدارة شركة “ذي هوم دوبيت” (The Home Depot) الأميركية لبيع خدمات وأدوات البناء بالتجزئة، وعمل فيها حتى 2007.

تولى بين 2007 و2009، منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “كرايسلر”، وعمل منذ توليه القيادة في الشركة على تغيير فريق الإدارة، وسرّح العديد من العمّال، وعمل على تحسين نماذج السيارات المصنعة، والتخلص من النماذج الضعيفة، وزيادة أرباح الشركة.  

شغل منصب المستشار الأول في شركة “سيربيروس كابيتال مانجمنت” (Cerberus Capital Management) الأميركية للاستثمار، بين عامي 2007 و2015، وخلال تلك الفترة، أسس شركته “إكس إل آر-8” للاستثمار والاستشارات عام 2012، ومارس من خلالها نتاج خبرته الإدارية على مدار سنوات عمله بمناصب إدارية متعددة منذ عام 1971، وقدم الخدمات الاستشارية عبرها، وساعد الشركات في معرفة نقاط ضعفها وتحسين أدائها.

كان عضواً في مجلس إدارة شركة “بابكوك آند ويلكوكس” (Babcock & Wilcox) الأميركية للتصنيع بين 2014 و2015، وبعدها أصبح عضواً في مجلس إدارة شركة “ذي بيب بويز” (The Pep Boys) الأميركية للبيع بالتجزئة بين عامي 2015 و2016.

من أقواله:

  • أنت بحاجة لتدريب حتى تصل إلى أقصى إمكاناتك.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!