facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

بن تومسون


السيرة الذاتية

بن تومسون (Ben Thompson): إداري أميركي، وكاتب متخصص بالتحليل والبحث في الشأن التكنولوجي، ومؤسس منصة “ستراتشيري” (Stratechery) للمقالات التحليلية حول أعمال شركات التكنولوجيا والإعلام. 

حصل على بكالوريوس بالعلوم السياسية من جامعة “ويسكونسن ماديسون” (University of Wisconsin-Madison) الأميركية عام 2000، ثم التحق عام 2009 بجامعة “نورث وسترن” (Northwestern University) الأميركية، وحصل فيها على ماجستير في التصميم والابتكار عام 2011، وبذات العام نال درجة ماجستير في إدارة الأعمال من كلية “كيلوج للإدارة” ( Kellogg School of Management) الأميركية.

عمل بين 2011 و2013 في شركة “مايكروسوفت” (Microsoft) الأميركية لتقنيات الحاسوب، بصفة مدير الإنتاج والأعمال في فريق التطبيقات بالشركة، وركز خلال هذه الفترة على تطوير العمل الاستراتيجي والتسويق.

انضم تومسون عام 2013 إلى شركة “أوتوماتيك” (Automattic) الأميركية لتطوير منصات النشر على الإنترنت، وعمل فيها مهندساً حتى 2014.

أسس منصة “ستراتشيري” عام 2013، وتفرغ لها بشكل كامل في 2014، ويقدم فيها مقالات وتحليلات للاستراتيجية والأعمال في الشركات التي تعمل بمجالي التكنولوجيا والإعلام. 

يهتم تومسون في تأثير التكنولوجيا على المجتمع، ومستقبل شركات التكنولوجيا والطريقة التي تعمل بها، ويقدم عبر منصته توقعات لما ستكون عليه أعمال وخدمات تلك الشركات في المستقبل، ويخاطب في العديد من مقالاته المدراء التنفيذيين في شركات التكنولوجيا والصناعات القائمة على التكنولوجيا، وأصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين في ذلك المجال، ويقدم لهم النصائح.

من مقالاته:

  • “ما هي الشركة التكنولوجية” (?What Is a Tech Company) عام 2019، وفيه يوضح أنه ليس كل شركة تستخدم البرمجيات والحواسيب هي شركة تكنولوجيا، إنما ينبغي أن يكون عملها وخدماتها قائمة على التكنولوجيا بشكل كامل، وتهيئ بيئة تكنولوجية متكاملة مترابطة مع بعضها تشمل عملها في الداخل مع الموظفين، وتعاملها في السوق مع العملاء.
  • “الإنترنت وبداية تاريخ التكنولوجيا” (Internet and the Beginning of Tech History) عام 2021، ويتحدث فيه أن مرحلة سيطرة دول وشركات معينة على الاستفادة من الإنترنت انتهت، ولم يعد ذلك حكراً على الدول العظمى والشركات العملاقة.

من أقواله:

  • يجب أن تكون شركات التكنولوجيا مرنة جداً وتواكب كل متغيرات السوق المتسارعة، حتى تضمن لنفسها عمراً أطول في السوق.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!