facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

بلوما زيغارنيك


السيرة الذاتية

بلوما زيغارنيك (Bluma Zeigarnik): عالمة نفس وطبيبة نفسية سوفيتية راحلة،  أدخلت علم النفس المرضي كجزء في علم النفس الإكلينيكي ضمن الاتحاد السوفيتي السابق بفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

ولدت عام 1901 وتوفيت عام 1988. حاصلة على دكتوراه في المنطق وعلم النفس من جامعة “برلين الحرة” (Freie Universität Berlin) الألمانية عام 1927، وحصلت على درجة أكاديمية في العلوم البيولوجية عام 1935.

واصلت العمل في جامعة “برلين الحرة” كعالمة وباحثة بدوام جزئي حتى عام 1931، وبعد عودتها لجمهورية روسيا الاشتراكية الفيدرالية السوفيتية بدأت العمل في “معهد النشاط العصبي العالي” (The Institute of Higher Nervous Activity) بمدينة موسكو، ثم عملت طبيبة نفسية وطبيبة أعصاب في “معهد الطب النفسي” (The Institute of Psychiatry) التابع لوزارة الصحة في موسكو عام 1938. 

انتقلت للعمل في “معهد الاتحاد للطب التجريبي” (The All-Union Institute of Experimental Medicine) بمدينة سانت بطرسبرغ الروسية كباحثة في استعادة النشاط النفسي والجسدي للأشخاص الذين يعانون من إصابات في الدماغ.

عادت زيغارنيك إلى موسكو عام 1943 وواصلت عملها كرئيسة مختبر في “معهد الطب النفسي”، وفي عام 1949 بدأت تقديم دورات تعليمية في جامعة “موسكو الحكومية” (Moscow State University) حول علم النفس المرضي.

اُنتخبت عام 1967 رئيسةً لكلية علم النفس الفسيولوجي وعلم النفس العصبي بـ”جامعة موسكو الحكومية”، وكانت عضو في كلية “برلين لعلم النفس التجريبي” (Berlin School of Experimental Psychology).

ساهمت زيغارنيك في إدخال علم النفس المرضي كجزء من مجال علم النفس الإكلينيكي في الاتحاد السوفييتي، وبينت أن علم النفس المرضي هو فرع حدودي بين علم النفس والطب النفسي، وكان النهج الرئيسي لعلم النفس المرضي هو تفسير ومعالجة الاضطرابات العقلية التي يصاب بها الأفراد، والتي تظهر على شكل سلوكيات تبين وجود اضطراب عقلي.

صاغت زيغارنيك شروطاً رئيسية للاضطرابات العقلية، وأوضحت أنها تحدث إما بسبب تغير في الظروف البيولوجية الناجمة عن مرض دماغي أو بسبب اضطراب بحياة المريض، وأوضحت ضرورة معالجة الآليات الدماغية للاضطرابات العقلية بشكل نفسي، واستنتجت أهمية التقييم الشخصي لحالة المريض النفسية والفهم العام لبنية الخلل، وساعدت نتائجها أخصائيي الصحة النفسية على تركيز انتباههم على قضايا الصحة العقلية بشكل أكبر.

أجرت دراسة حول الذاكرة من خلال أطروحة دبلوم أجرتها في “جامعة برلين” تحت إشراف عالم النفس الأميركي “كورت ليفين” (Kurt Lewin)، عرفت بـ”تأثير زيغارنيك” (The Zeigarnik effect)، وهي دراسة عن الذاكرة قارنت فيها علاقة الذاكرة بالمهام المنجزة وغير المنجزة، ووجدت أن المهام غير المكتملة أسهل في التذكر من المنجزة بشكل ناجح.

من جوائزها:

  • “جائزة لومونوسوف” (Lomonosov Prize) عام 1978 عن أعمالها حول الاضطرابات العقلية وتصحيح وإعادة تأهيل مرضى الاضطرابات العقلية.
  • “جائزة ليفين التذكارية” (The Lewin Memorial Award) عام 1983.

من كتبها:

  • “علم أمراض التفكير” (The pathology of thinking) عام 1965.

من أبحاثها:

  • “تذكر المهام المنجزة وغير المكتملة” (Das Behalten erledigter und unerledigter Handlungen) عام 1927.
  • “علم النفس التجريبي غير الطبيعي” (Experimental Abnormal Psychology) عام 1972.
  • “كورت ليفين وعلم النفس السوفييتي” (Kurt Lewin and Soviet psychology) عام 1984.

من أقوالها:

  • تنسى عقولنا بسرعة المهام المنجزة، ومع ذلك، فهي مبرمجة لتذكيرنا باستمرار بالمهام غير المكتملة.

تجارب بلوما زيغارنيك في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!