facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

بريكليس


السيرة الذاتية

بريكليس (Pericles): سياسي وقيادي يوناني قديم، حكم إمبراطورية “أثينا” (Athens) اليونانية نحو 32 عاماً، وقاد بلاده في أول عامين من حروب “البيلوبونيز” (Peloponnesian War) أمام إمبراطورية “إسبرطة” (Sparta) اليونانية.

ولد في “أثينا” عام 495 قبل الميلاد، وتوفي في 429 قبل الميلاد، وتعلم خلال سنوات حياته الأولى الموسيقى واهتمّ بالفلسفة.

عام 461 قبل الميلاد، انتخب بريكليس لتولي الحكم في “أثينا”، وتمكن من الفوز أمام منافسه القائد الأثيني “كيمون” (Kemon)، وركز منذ بداية حكمه على الجانب الثقافي، وعزز التعليم والفن في البلاد، ونشّط المسرح والشعر والنحت.

عمل على تحقيق الديمقراطية في البلاد، عبر تركيزه على مبدأ المساواة أمام القانون الأثيني، وتحقيق التوازن بين مصلحة إمبراطورية “أثينا” ومصلحة عامة الناس.

بدأ في 447 قبل الميلاد بناء معبد “الباثيون” (Parthenon) الأثيني على مكان صخري مرتفع يحمل اسم “أكروبوليس” (the Acropolis)، وفي 451 قبل الميلاد وضع قانون الجنسية الذي ينص على منح الجنسية الأثينية لمن يولدون من أبوين أثينييّن فقط.

قاد لأكثر من 20 عاماً العديد من الرحلات الاستكشافية في البحر لتعزيز قوة “أثينا” البحرية، وبنى سياسته العسكرية على المبدأ القائل بأن هيمنة “أثينا” تعتمد على تعزيز قوتها البحرية، وكان يعتقد أنه من الصعب هزيمة الإسبرطيين برّاً. 

عام 431، بدأت أول معركة من حروب “البيلوبونيز” بين الإسبرطيين والأثينيين بهجوم الإسبرطيين على حلفاء “أثينا” في شبه جزيرة “أتيكا” (Attik) ببحر “إيجه” (The Aegean)، وامتدت الحرب بين 431 وحتى 404 قبل الميلاد وانتهت باستسلام الأثينيين.

اعتمد بريكليس استراتيجية دفاعية في الحرب هدفها إنهاك الخصم والحفاظ على تماسك الجيش، وكان المبدآن الأساسيان لاستراتيجيته رفض المهادنة وتجنب التمدد المفرط بالنفوذ، وهاجم الإسبرطيين بحراً، وتمكن من الفوز في المعركة الأولى من حروب “البيلوبونيز” مع خصومه، وهي المعركة الأولى والأخيرة التي قادها في فترة حكمه.

ألقى بريكليس بعد الانتصار خطبة عرفت باسم “خطبة الجنازة” (Funeral Oration) عام 430 قبل الميلاد، مجّد فيها الأثينيين الذين ماتوا دفاعاً عن مدينتهم، وشجّع الناجين على تكريم ذكرى الذين سقطوا في الحرب، ودعى في خطبته لبناء إمبراطورية حرة ديمقراطية، مؤكداً على أهمية حرية التفيكر والتعبير. واستمر في حكم “أثينا” حتى وفاته.

من الكتب التي أُلّفت عن حياة بريكليس:

  • “بريكليس أثينا وولادة الديمقراطية” (Pericles Of Athens And The Birth Of Democracy)، عام 1998، للكاتب والمؤرخ الأميركي “دونالد كاجان” (Donald Kagan)، الذي يقدم سرداً عن حياة بريكليس وأمجاده.

من أقواله:

  • عدم اهتمامك بالسياسية، لا يعني أنها لن تمس حياتك ومصالحك.
  • الحرية هي مُلك الذين لديهم شجاعة للدفاع عنها.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!