facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

بريت فيكتور


السيرة الذاتية

بريت فيكتور (Bret Victor): مبرمج ومصمم واجهات برمجية، ومهندس كهربائي أميركي، شارك بعدة مشاريع في شركة “آبل”، ومؤسس وباحث في مختبر “ديناميك لاند” (Dynamic Land) لبحوث الحوسبة بمدينة “أوكلاند” (Auckland) الأميركية.

ولد عام 1977، وحصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية عام 1999 من “معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا” (The California Institute of Technology) بأميركا، وماجستير في الهندسة الكهربائية عام 2001 من جامعة “كاليفورنيا، بيركلي” (The University of California, Berkeley) الأميركية.

تركز أبحاثه على تطور أدوات وسائل الإعلام من الطباعة إلى أجهزة الكمبيوتر والتكنولوجيا المستقبلية، والتي يسميها “الوسيط الديناميكي”، ويفترض أن الناس يستخدمون أجهزة الكمبيوتر باعتبارها محاكيات ورق سريعة، ويتصور التكنولوجيا المستقبلية بأنها ستكون أسهل وأسرع.

عمل بعد تخرجه في شركة “أليسيس” (Alesis) لتصميم وتسويق الآلات الموسيقية الإلكترونية ومعالجات الصوت الرقمية في الفترة بين 2002 و2004، وعمل كمطور لواجهة المستخدم في شركة “آبل” البرمجية، وشارك خلال الفترة الممتدة بين 2007 و2011 ضمن مجموعة عمل قامت بتطوير التصميم الأولي لجهاز “آيباد” (iPad) في “آبل”.

ساهم في تطوير منتجات أخرى بما في ذلك ساعة “آبل”، وفي عام 2011 اختير مع مصممين آخرين لتصميم وهندسة 15 رسماً بيانياً تفاعلياً لتطبيق البيئة “آل غور آور شويس آب” (Al Gore’s ‘Our Choice’ App) باستخدام أجهزة “آيباد”، ويحوي نسخة رقمية  من كتاب “اختيارنا: خطة لحل أزمة المناخ” (Our Choice: A Plan to Solve the Climate Crisis) لنائب الرئيس الأميركي السابق “آل غور”، المتعلق بأزمة المناخ والاحتباس الحراري، وفاز التصميم بـ”جائزة التصميم من آبل” (The Apple Design Award).

عمل مع مصممين ومهندسين في “آبل” على تصميم ونمذجة أكثر من 70 مشروع بما في ذلك واجهات معاد ابتكارها لتحرير الفيديو والرسوم المتحركة، والرسم والتعلم، والبريد والصور وغيرها، ثم غادر “آبل” ليعمل كباحث مستقل في الفترة بين 2011 و2013، وأسس عام 2014 مختبر “ديناميك لاند” للعمل في مجال البرمجة وبحوث الحوسبة.

من مقالاته المنشورة على مدونته الخاصة “ووري دريم.كوم” (worrydream.com):

  • “التفسير القابل للاستكشاف” (Explorable Explanation) عام 2011.
  • “أعلى وأسفل سلم التجريد” (Up and Down the Ladder of Abstraction) عام 2011.
  • “البرمجة القابلة للتعلم” (Learnable Programming) عام 2012.

من أقواله:

  • قضيت الكثير من الوقت على مر السنين في محاولة يائسة للتفكير بشيء يغير العالم. أعرف الآن أن الأشياء وحدها لا تغير العالم، بل يمكن للعالم أن يتغير بالتركيز على استخدام هذه الأشياء.

تجارب بريت فيكتور في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!