facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

بول هاوكين


السيرة الذاتية

بول هاوكين (Paul Hawken): رجل أعمال وخبير بيئي أميركي، ومؤسس “بروجيكت دراوتاون” (Project Drawdown)، المؤسسة غير الربحية التي تبحث في الاحتباس الحراري بمدينة سان فرانسيسكو الأميركية.

ولد عام 1946، ودرس في جامعة “ولاية سان فرانسيسكو” (San Francisco State University) الأميركية. 

عمل في مجال تغيير العلاقة بين الأعمال والبيئة، والحركة البيئية لتحقيق “الاستدامة” (Sustainability) -الحفاظ على استمرارية الحياة اعتماداً على الموارد الطبيعية-، وأسس أعمالاً لدعم البئة، وكتب ودرّس حول تأثير التجارة على أنظمة المعيشة، والتشاور مع الحكومات والشركات بشأن التنمية الاقتصادية، والبيئة الصناعية، والسياسة البيئية.

أسس العديد من الشركات منها شركة “إيريوان التجارية” (Erewhon Trading Company) واحدة من أوائل شركات الأغذية الطبيعية في الولايات المتحدة التي اعتمدت فقط على الأساليب الزراعية المستدامة، وكان رئيسها في الفترة بين 1966 و1973، وشارك عام 1979 في تأسيس شركة “سميث آند هاوكين” (Smith & Hawken) للبيع بالتجزئة، وشغل فيها منصب الرئيس التنفيذي في الفترة بين 1979 و1991.

أسس عام 2009 شركة الطاقة “وان صن” (OneSun) التي تركز على الطاقة الشمسية منخفضة التكلفة القائمة على “الكيمياء الخضراء” (Green chemistry) -علم كيمياء يهدف لتقليل الانبعاثات الناتجة عن عمليات التصنيع الكيميائي-، و”المحاكاة الحيوية” (Biomimetics) -تقليد النماذج والأنظمة وعناصر الطبيعة لغرض حل المشاكل الإنسانية المعقدة-، وشغل فيها منصب الرئيس التنفيذي في الفترة بين 2009 و2012، وتُعرف “وان صن” في الوقت الحالي باسم “إنيرجي إيفري وير” (Energy Everywhere). 

شارك في تأسيس كل من “معهد رأس المال الطبيعي” (Natural Capital Institute) للاستدامة الاجتماعية، وشركة “ميتا كود” (MetaCode) لإدارة المحتوى، و”شبكة الأعمال العالمية” (Global Business Network) للخدمات الاستشارية.

شغل منصب المدير التنفيذي لـ”بروجيكت دراوتاون” في الفترة بين 2013 و2019، وعمل في مجلس إدارة العديد من المنظمات البيئية بما في ذلك “مؤسسة بوينت” (Point Foundation) للمنح الدراسية بولاية كاليفورنيا الأميركية، و”مركز حفظ النباتات” (Center for Plant Conservation) للحفاظ على النباتات المحلية النادرة في الولايات المتحدة وكندا، و”صندوق الأراضي العامة” (Trust for Public Land) لإنشاء المتنزهات وحماية الأراضي في كاليفورنيا.

عمل كمنسق صحفي ومصور، وألقى خطابات عدة حول البيئة أمام الحزب الليبرالي الكندي، وأمام ملك السويد، وعقد ندوات في “رابطة بائعي الكتب الأميركية” (American Bookseller’s Association)، و”معهد الأرض الحضرية” (Urban Land Institute) الأميركي، وعدة جامعات أميركية بما في ذلك جامعة هارفارد، وجامعة “ستانفورد” (Stanford University)، وجامعة “كورنيل” (Cornell University).

لُقب رائد أعمال العام عام 1990 من “مجلة إيسكوير”، وصُنف عام 1995 ضمن أصحاب الرؤى المئة الذين يمكن أن يغيروا الحياة من “مجلة أوتني ريدر” (Utne Reader) الأميركية، وحاصل على ست درجات دكتوراه فخرية.

من الجوائز التي حصل عليها:

  • جائزة من “مجلة إيسكوير” (Esquire) الأميركية عام 1984.
  • “جائزة جرين كروس ميلينيوم” (Green Cross Millennium Award) للقيادة البيئية الفردية عام 2003.
  • جائزة الإنجاز مدى الحياة في العلوم والخدمة والقيادة عام 2019 من “المجلس الوطني للعلوم والبيئة” (The National Council for Science and the Environment) الأميركي.

من كتبه:

  • “الاقتصاد القادم” (The Next Economy) عام 1983.
  • “تنمية الأعمال التجارية” (Growing a Business) عام 1987.
  • “إيكولوجيا التجارة” (The Ecology of Commerce) عام 1993.
  • “الرأسمالية الطبيعية: خلق الثورة الصناعية المقبلة” (Natural Capitalism: Creating the Next Industrial Revolution) عام 1999 مع الفيزيائي والكاتب الأميركي “أموري لوفينز” (Amory Lovins)، وتُرجم إلى 14 لغة.
  • “الاضطرابات المباركة: كيف تقوم أكبر حركة اجتماعية في التاريخ بإعادة النعمة والعدالة والجمال إلى العالم” (Blessed Unrest: How the Largest Social Movement in History Is Restoring Grace, Justice, and Beauty to the World ) عام 2007.
  • “الانسحاب: الخطة المقترحة الأكثر شمولاً لعكس ظاهرة الاحتباس الحراري” (Drawdown: The Most Comprehensive Plan Ever Proposed to Reverse Global Warming) عام 2017. 

كتب مئات المقالات التي نُشرت في عدة صحف ومجلات أميركية منها “صحيفة وول ستريت جورنال” (Wall Street Journal)، و”مجلة نيوزويك” (Newsweek)، و”صحيفة واشنطن بوست” (Washington Post)، و”مجلة بزنس ويك” (Business Week)، و”مجلة إيسكوير”.

من مقولاته:

  • الإدارة الجيدة، هي الفن الذي يجعل المشاكل ممتعة وحلولها بنّاءة، بحيث يرغب الجميع في العمل والتعامل معها.
  • القاعدة الأولى للاستدامة هي التوافق مع القوى الطبيعية، أو على الأقل عدم محاولة تحديها.
  • كل شيء متصل بالآخر، لا شيء يمكن أن يتغير من تلقاء نفسه.

تجارب بول هاوكين في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!