facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

إيفوسا أوجومو


السيرة الذاتية

إيفوسا أوجومو (Efosa Ojomo): باحث ومؤلف ومفكر مهتم بقضايا الفقر وتنمية للمجتمعات بشكل عام، والمجتمعات الإفريقية بشكل خاص، اعتماداً على التعليم والابتكار.

ولد إيفوسا في نيجيريا، وغادرها لدراسة هندسة الكمبيوتر في جامعة “فاندربيلت” في أميركا، وبعد فترة عمل في الهندسة وتطوير الأعمال، عاد إلى مقاعد الدراسة ليحصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية “هارفارد” للأعمال.

أنشأ منظمة “الفقر توقّف هنا” عام 2009، وهي منظمة غير ربحية، بل تسعى لمساعدة المجتمعات المهمشة في إفريقيا للحصول على الخدمات الصحية والمياه النظيفة والتعليم والتمويل المصغر، فقدمت آلاف الدولارات لدعم مبادرات الصحة والتعليم في خمسة مجتمعات مختلفة، إضافة لتوفير مبالغ كبيرة بشكل قروض لتمويل المشاريع الصغيرة.

تتمحور رؤية إيفوسا حول أهمية تمكين الناس من تغيير حياتهم، وتمكينهم من إيجاد حلول مبتكرة للمشاكل التي يواجهونها، معتبراً أن التعليم هو مفتاح الابتكار.

يقود إيفوسا مجموعة أبحاث “الازدهار العالمي” في “معهد كلايتون كريستنسن للابتكار المزعزع”، وهو مركز أبحاث مقره في بوسطن ووادي السيلكون، ويعمل على اكتشاف أفضل الطرق لمساعدة رواد الأعمال وصانعي السياسات وممارسي التنمية بهدف تحفيز الرخاء الاقتصادي في البلدان منخفضة لمتوسطة الدخل، وفي المناطق التي تعاني من الكساد في الاقتصادات ذات الدخل المرتفع.

شارك إيفوسا في 2019، مع أستاذ كلية هارفارد “كلايتون كريستنسن” (Clayton Christensen) بتأليف كتاب “مفارقة الازدهار: كيف يمكن للابتكار أن ينتشل الأمم من الفقر” (The Prosperity Paradox: How Innovation Can Lift Nations Out of Poverty).

حظيت أعمال إيفوسا باهتمام وسائل الإعلام والمطبوعات المرموقة، وانتشرت في العديد منها مثل صحيفة “وول ستريت جورنال”، و”هارفارد بزنس ريفيو”، و”ذا جارديان”، و”كوارتز”، و”فوربس”، و”فورتشن”، و”البنك الدولي” وغيرها.

من أشهر أقواله:

  • أعتقد أنه يجب ألا يتغير الغرض من التعليم أبداً، سواء كان في عصر التغير التكنولوجي السريع أو في عصر التغير التكنولوجي البطيء، ويجب أن يكون الغرض من التعليم هو تطوير رأس المال البشري للمواطنين في منطقة ما حتى يصبحوا أكثر ابتكاراً في حل مشاكل منطقتهم.
  • كلما كان بإمكاني أن أكون لطيفاً مع الشخص التالي، كانت فرصة ذلك الشخص أفضل بأن يكون لطيفاً بدوره مع الشخص المجاور له.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!