facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

إلين جونسون سيرليف


السيرة الذاتية

إلين جونسون سيرليف (Ellen Johnson Sirleaf): سياسية واقتصادية ليبيرية حائزة على جائزة “نوبل للسلام” عام 2011، وكانت الرئيس الرابع والعشرين لليبيريا من 2006 وحتى 2018، وهي أول سيدة تصبح رئيسة منتخبة لدولة أفريقية.

ولدت سيرليف في العاصمة الليبيرية “مونروفيا” (Monrovia) عام 1938، وحصلت على درجة بكالوريوس في الاقتصاد من معهد الاقتصاد (Economics Institute) بجامعة “كولورادو بولدر” (The University of Colorado Boulder) الأميركية عام 1970، ودرست الاقتصاد والسياسة العامة في كلية “جون إف كينيدي الحكومية” (John F. Kennedy School of Government) بجامعة هارفارد من عام 1969 إلى 1971.

شغلت منصب مساعد وزير المالية في بلادها بين 1972 و1973، وفي عام 1979 عُينت وزيرة للمالية واستمرت حتى 1980، ومع تولي “صموئيل دو” (Samuel Doe) الحكم في ليبيريا عبر انقلاب عسكري بذات العام، فرّت سيرليف من موطنها وتوجهت إلى العاصمة الأميركية واشنطن، وعملت عام 1981 في “البنك الدولي” (The World Bank)، ثم انتقلت إلى العاصمة الكينية “نيروبي” (Nairobi) وبقيت فيها حتى 1985، ثم عادت إلى ليبيريا.

عُينت في 1992 مساعدة مدير لـ”المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لأفريقيا” (The United Nations Development Programme’s Regional Bureau for Africa)، واستقالت عام 1997، وترشحت لرئاسة ليبيريا، إلا أنها لم تفز حينها.

كانت واحدة من الشخصيات الدولية السبع البارزة التي عينتها “منظمة الوحدة الأفريقية” (Organization of African Unity) عام 1999 للتحقيق بالإبادة الجماعية في رواندا.

ترشحت سيرليف مرة أخرى للانتخابات الرئاسية في ليبيريا عام 2005، وتمكنت من الفوز بمنصب الرئيس، وتولت الحكم حوالي 12 عاماً من 2006 إلى 2018، وركزت خلال هذه الفترة على تعزيز السلام والتنمية الاجتماعية والاقتصادية ودعم النساء، وأعطت الأولوية للرعاية الصحية والتعليم، وجعلت التعليم إلزامياً ومجانياً للأطفال.

أسست عام 2018 مركز “إلين جونسون سيرليف الرئاسي للمرأة والتنمية” (The Ellen Johnson Sirleaf Presidential Center for Women and Development) الذي يهدف لإحداث التغيير والتنمية الاجتماعية ودعم المرأة في جميع أنحاء أفريقيا.

عام 2019، اختيرت سفيرة لـ”منظمة الصحة العالمية للنوايا الحسنة للقوى العاملة الصحية” (The WHO Goodwill Ambassador for the health workforce)، وفي 2020 وسط انتشار كورونا، استقالت لتعمل كرئيس مشارك لـ”الهيئة المستقلة لمنظمة الصحة العالمية للتأهب للوباء” (The WHO’s Independent Panel for Pandemic Preparedness)، وعُينت في “المجلس الاستشاري للتنمية” (The Development Advisory Council) التابع لمؤسسة “تمويل التنمية الدولية الأميركية” (U.S. International Development Finance Corporation).

من الجوائز التي حصلت عليها إلين جونسون سيرليف:

  • “جائزة صديق الإعلام” (The Friend of the Media in Africa Award) عام 2010 من قبل “اتحاد المحررين الأفريقيين” (The African Editor’s Union).
  • “جائزة نوبل للسلام” (Nobel Peace Prize) عام 2011 تقديراً لجهودها بالدفاع عن حقوق المرأة، وإشراكها في عمليّات السلام.

من الكتب التي ألفتها إلين جونسون سيرليف:

  • “هذه الطفلة ستكون عظيمة الشأن” (This Child Will Be Great) عام 2009، وتحكي فيه قصة صعودها إلى السلطة، وتتطرق إلى طفولتها المبكرة، والسنوات التي عاشتها في المنفى وكفاحها من أجل تحقيق الديمقراطية والعدالة الاجتماعية. 

من أهم مقولات إلين جونسون سيرليف:

  •  إذا كانت أحلامك لا تخيفك، فهي ليست كبيرة بما يكفي.
  • دائماً  يجب أن يتجاوز حجم أحلامك قدرتك الحالية على تحقيقها.

تجارب إلين جونسون سيرليف في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!