facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

إريك هوفر


السيرة الذاتية

إريك هوفر (Eric Hoffer): كاتب اجتماعي أميركي، مختص في فلسفة الأخلاق والمجتمع.

وُلد في 25 يوليو/تموز 1902 وتُوفي في 21 مايو/أيار 1983، وحصل على وسام الحرية الرئاسي في فبراير/شباط عام 1983، وفي 1971 مُنح دكتوراه فخرية من “كلية ستونهيل” (Stonehill College)، ودكتوراه فخرية من “جامعة ميشيغان التقنية” (Michigan Technological University).

أصدر كتابه الأول بعنوان “المؤمن الحقيقي: أفكار حول طبيعة الحركات الجماهيرية” (The True Believer: Thoughts on the Nature of Mass Movements) الذي نشر عام 1951، وتلقى إشادة من النقاد والعلماء والقراء، ووضع هوفر في دائرة الضوء. يتحدث الكتاب عن طبيعة الحركات الجماهيرية، وأظهر فيه رؤيته لطبيعة هذه الحركات والأشخاص القائمين عليها، وقد حاول من خلال هذا الكتاب إيجاد الجذور النفسية وراء نشوء وصعود الحكومات والتي تتمثل في “أدولف هتلر” (Adolf Hitler) في ألمانيا و”جوزيف ستالين” (Joseph Stalin) في روسيا، وأكد من خلال كتابه على أنه من الممكن التنبؤ بالحركات المتعصبة والمتطرفة سواء على المستوى الديني أو حتى السياسي، واعتبر هوفر أن الحركات الثقافية تنشأ في ظروف يمكن التنبؤ بها عندما يعتقد أعداد كبيرة من الناس بأن حياتهم الفردية لا قيمة لها، وأن العالم الحديث فاسد لا يمكن إصلاحه.

من كتبه الأخرى: “الحالة العاطفية للعقل” (The Passionate State of Mind) عام 1955، يضم مجموعة من الأمثال المقنعة، و”محنة التغيير” (The Ordeal of Change) عام 1963، يضم مقالات تتناول ردود الفعل الإنسانية على الاضطرابات الاجتماعية والسياسية، و”تأملات في حالة الإنسان” (Reflections on the Human Condition) عام 1972، و”المزاج في عصرنا” (The Temper of Our Time) عام 1967، و”الأشياء الأولى، الأشياء الأخيرة” (First Things, Last Things) عام 1971، و”الحقيقة المتخيلة” (Truth Imagined) 1983.

من أقواله:

  • تستطيع أن تكتشف أكثر ما يُخيف عدوك من خلال مراقبة الوسائل التي يستخدمها لإخافتك.
  • عندما يمتلك الناس حرية فعل ما يريدون، فعادة ما يقلدون بعضهم البعض.
  • القوة تفسد القلة، أما الضعف فيفسد الكثرة.
  • التطلع إلى الحرية أكثر مظاهر الإنسانية التصاقاً بالإنسانية. 

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!