تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

إدوين لوك


السيرة الذاتية

إدوين لوك (Edwin A. Locke): عالم نفس أميركي، مهتم بتطبيق فلسفة الموضوعية على العلوم السلوكية، ومعروف في المجتمع النفسي بأبحاثه حول تحديد الأهداف. يعمل حالياً أستاذ فخرياً للقيادة والتحفيز في “كلية روبرت إتش سميث للأعمال” (Robert H. Smith School of Business) في “جامعة ميريلاند” (the University of Maryland)، وعضو مجلس إدارة “مؤسسة ذا أنثيم للمنح الموضوعية” (the Anthem Foundation for Objectivist Scholarship).

ولد في 5 يناير/كانون الثاني 1938، وحصل على البكالوريوس من جامعة هارفارد عام 1960، وعلى الدكتوراه في علم النفس الصناعي من “جامعة كورنيل” (Cornell University) عام 1964.

يعتبر أول من أجرى أبحاثًاً في “نظرية تحديد الأهداف” (Goals Setting Theory)، حيث قام بتطويرها مع “غاري ب لاثام” (Gary P. Latham)، واحتلت المرتبة الأولى من حيث الأهمية بين 73 نظرية إدارية، تعتبر هذه النظرية وسيلة رقابية لتحسين الأداء، وتركز على أن وجود الأهداف شيء أساسي لتحديد مسارات السلوك، ويجب أن تكون الأهداف قوية للفرد، باعتبارها غايات نهائية يجب على الفرد تحقيقها، ووضعْ الأهداف يعزز من أداء عمل الأفراد، بحيث يبذلون جهداً أكبر عندما تكون لديهم أهداف تنظيمية.

تفترض النظرية أن نوايا العمل لتحقيق هدف معين هي القوة الدافعة الأولى لجهد العمل وتحدد الجهد الذي تم تطويره لأداء المهام، واقترح لوك أن نية الوصول إلى هدف هي عنصر تحفيزي قوي للغاية، وأفضل هدف هو التحدي الذي يمكن تحقيقه، ما يكسب رضا الأفراد عن أدائهم إلى درجة تحقيق الأهداف التي يسمح بها هذا الأداء.

وتركز على عدة نقاط أولها أن وجود أهداف أمر مهم، وثانيها أن أهداف الأداء وطموحاته ما هي إلا مُحصلة لقيم ومعتقدات الفرد من منحى ورغباته وعواطفه من منحى آخر، وثالثها أن التأثير الدافعي للأهداف يزداد عندما: تكون الأهداف محددة، ومقبولة، وذات نفع للفرد، وصعبة فتؤدي إلى مستوى عالٍ من الأداء، وقابلة للقياس فتزيد الدافعية إلى أداء أعلى.

اُنتخب زميلًا في “جمعية العلوم النفسية” (the Association for Psychological Science)، وفي “الجمعية الأميركية لعلم النفس” (the American Psychological Society)، و”أكاديمية الإدارة” (the Academy of Management)، وكان محرراً استشارياً لعدة مجلات.

تعاون إدوين لوك في كتابة أكثر من 336 فصل ومقالة في المجلات العلمية النفسية المتخصصة، حول مواضيع مثل الدوافع في العمل والرضا الوظيفي والحوافز وفلسفة العلوم، بالإضافة إلى ذلك كتب وشارك في تأليف عدة مؤلفات منها: “التطورات الجديدة في تحديد الأهداف وأداء المهام” (New Developments in Goal Setting and Task Performance) مع “غاري ب لاثام” (Gary P. Latham) عام 2017، و”المسار الأناني للرومانسية: كيف تحب العاطفة والعقل” (Selfish Path to Romance: How to Love with Passion & Reason) مع “إلين كينر” (Ellen Kenner) عام 2016، و”كتيب مبادئ السلوك التنظيمي: المعرفة التي لا غنى عنها للإدارة القائمة على الأدلة” (Handbook of Principles of Organizational Behavior: Indispensable Knowledge for Evidence-Based Management) عام 2009، و”المحركون الأساسيون: سمات صانعي الثروة العظماء” (The Prime Movers: Traits of the Great Wealth Creators) عام 2000.

حصل على جائزة المعلم والباحث المتميز من “جامعة ميريلاند”، وجائزة المساهمة العلمية المتميزة من “جمعية علم النفس الصناعي والتنظيمي” (the Society for Industrial and Organizational Psychology)، وجائزة المساهمة المهنية من قسم الموارد البشرية في “أكاديمية الإدارة”، وجائزة الإنجاز مدى الحياة من قسم السلوك التنظيمي في الأكاديمية ذاتها، و”جائزة زمالة جيمس ماكين كاتل” (the James McKeen Cattell Fellow Award).

من مقولاته:

  • تقدير الذات هو حاجة نفسية أساسية، لا يمكن لأي شخص أن يعيش بقناعة أنه ليس جيداً في الأساس، لذلك يحاول الأشخاص الذين يفتقرون إلى الشيء الحقيقي تزييفه.
  • إذا كانت لديك بعض العيوب الأخلاقية التي تحتاج إلى إصلاح، فاجعل تصحيحها أولوية.
  • القوة العقلانية والقدرة على التصور خطوة عملاقة في التطور.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!