facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

أوليفيا أونيل


السيرة الذاتية

أوليفيا أونيل (Olivia O’neill): أستاذة مشاركة في الإدارة في “جامعة جورج ماسون” (the George Mason University) منذ مايو/أيار 2016، وكبيرة العلماء في “مركز النهوض بالرفاهية” (Center for the Advancement of Well-Being). 

حصلت على درجة البكالوريوس في علم النفس من “جامعة ماريلاند” (University of Maryland) عام 2000، ودرجة الدكتوراه في السلوك التنظيمي من “كلية ستانفورد للدراسات العليا في إدارة الأعمال” (Stanford Graduate School of Business) عام 2005.

عملت أستاذة مساعدة في الإدارة في “جامعة جورج ماسون” بين عاميْ 2010 و2016، وكانت زميلة الدراسات العليا في “المؤسسة الوطنية للعلوم” (National Science Foundation)، وعملت في “مدرسة وارتون في جامعة بنسلفانيا” (Wharton School of the University of Pennsylvania) كأستاذة مساعدة زائرة بين عاميْ 2009 و2010، وأستاذة مساعدة في الإدارة في “كلية تيري للأعمال في جامعة جورجيا” (the Terry College of Business – University of Georgia) بين عاميْ 2005 و2009، ومساعدة باحثة في “جامعة ستانفورد” (Stanford University) بين عاميْ 2000 و2005.

تعمل على تدريس السلوك التنظيمي، والمفاوضات، والإدارة العالمية، والإدارة والقيادة، والتغيير التنظيمي، وتشارك في البحث التنظيمي وتستخدم الأساليب الكمية والنوعية لدراسة الموظفين والوحدات التنظيمية، وتشمل مجالات بحثها الأساسية دراسة الثقافة التنظيمية والعواطف والجنس (أي الذكورة والأنوثة)، كما تدرس العلاقات الشخصية في مكان العمل، واتخاذ قرارات الموظفين، والمواقف الوظيفية، والنجاح الوظيفي، والسلوك الصحي، واستراتيجية الشركات، والأداء المالي، وسبق أن عملت مع عدة مؤسسات في مجموعة واسعة من الصناعات بما في ذلك الرعاية الصحية والتكنولوجيا وخدمات الطوارئ وتجارة التجزئة.

لها عدة مقالات منشورة، منها مقال بعنوان “إدارة ثقافتك العاطفية” (Manage Your Emotional Culture) في هارفارد بزنس ريفيو عام 2016 بمشاركة “سيغال بارسايد” (Sigal Barsade)، ومقال بعنوان “ما علاقة الحب به؟” (What’s Love Got to Do with It) الذي حصل على جائزة أفضل ورقة منشورة لمقالة ربع سنوية في “مجلة العلوم الإدارية” (Journal of Administrative Sciences)، و”هل مكان عملك مزدهر؟” (Is Your Workplace Thriving?) عام 2019 في “سايكولوجي تودي” (Psychology Today)، و”كل ما تحتاجه هو الحب: لماذا تحتاج أماكن العمل إلى بعض الرحمة” (All You Need is Love: Why Workplaces Need Some Compassion) عام 2017 في “ بيزنس نيوز ديلي” (Business News Daily).

كما قدمت ورقة بحثية بعنوان “الثقافة العاطفية في منظمة تمر بأزمة: التأثير المخفف لثقافة الحب المصاحب على ثقافة القلق” (Emotional Culture in an Organization in Crisis: The Buffering Effect of a Culture of Companionate Love on a Culture of Anxiety)k خلال اجتماع لمجلة “أكاديمية الإدارة” (the Academy of Management) في كاليفورنيا عام 2016، بمشاركة “سيغال بارساد” و”فرانشيسكو سغيرا” (Francesco Sguera)، إضافة لعدة أوراق علمية قدمتها في اجتماعات ومؤتمرات، منها “التفريق بين المشاعر الإيجابية من خلال دراسة متعددة الأساليب للذكورة والثقافة العاطفية” (Differentiating Among Positive Emotions through a Multi-Method Study of Masculinity and Emotional Culture) عام 2015، و”إطفاء العواطف: قمع تعبيري للعواطف في الثقافات التنظيمية الذكورية” (Extinguishing emotions: Expressive Suppression of Emotions in Masculine Organizational Cultures) عام 2012.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!