تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

أناند ماهيندرا


السيرة الذاتية

أناند ماهيندرا (Anand Mahindra): رجل أعمال هندي وواحد من أكثر قادة الأعمال تأثيراً، ورئيس مجلس إدارة “مجموعة ماهيندرا” (the Mahindra Group)، وعضو مجلس إدارة “إنفست إنديا” (Invest India).

ولد أناند في الأول من مايو/أيار من عام 1955 في مومباي، وحصل على ماجستير في إدارة الأعمال من “مدرسة هارفارد للأعمال” (Harvard Business School) عام 1981، واجتاز برنامج دراسات الأفلام من قسم الدراسات المرئية والبيئية في “جامعة هارفارد” (Harvard University) عام 1977.

بدأ أناند عمله مع “مجموعة ماهيندرا” كمساعد تنفيذي للمدير المالي لـ”شركة ماهيندرا يوجين للصلب” (Mahindra Ugine Steel)، وخلال الفترة التي قضاها في الشركة عمل على برنامج تغيير شامل لتصبح الشركة منافساً قوياً في البيئة الاقتصادية في الهند، وفي عام 1991 رُقي ليصبح نائب العضو المنتدب في الشركة القابضة للسيارات وصناعة الجرارات “ماهيندرا آند ماهيندرا” (Mahindra & Mahindra)، وفي أبريل/نيسان 1997 عُين بمنصب العضو المُنتدب للشركة، وأصبح في يناير/كانون الثاني 2003 نائباً للرئيس ورئيساً تنفيذياً للشركة ذاتها، وفي نفس العام شغل منصب رئيس “اتحاد الصناعة الهندي”، حتى تم تعيينه في أغسطس/آب 2012 رئيساً لـ”مجموعة ماهيندرا”.

يرجع سبب تعيينه في هذا المنصب إلى التحول الأساسي الذي شهدته “مجموعة ماهيندرا” من خلال الإصلاح الواسع والتركيز على الابتكار والدفع للأسواق العالمية، الأمر الذي أدى إلى مضاعفة الإيرادات، ومنذ توليه مسؤولية المجموعة عمل على النهوض بها وتطويرها، ونمت الشركة من خلال استحواذه الناجح على عدة شركات تصنيع، كما شهدت فترة ولايته توسع المجموعة محلياً ودولياً لتشمل مجموعة من القطاعات الصناعية الرئيسية، إذ تقدم حالياً خدمات تكنولوجيا المعلومات، والجرارات، والشاحنات، والسيارات، والمركبات ثُلاثية العجلات، والمركبات ثُنائية العجلات، والطائرات الصغيرة، ومنتحات الطاقة المتجددة، والخدمات المصرفية، والتأمين، وتجارة التجزئة، والعقارات، إضافة لإسهامه في إنشاء “شركة كوتاك ماهيندرا المالية” (Kotak Mahindra Financial).

لأناند مساهمات إنسانية عديدة بهدف التغيير الاجتماعي، ففي عام 1996 أسس “مشروع نانهي كالي” (Project Nanhi Kali)، وهو عبارة عن مؤسسة غير حكومية لتقديم الدعم المالي والأكاديمي للفتيات المحرومات في جميع أنحاء الهند، وساهمت خلال عقدين من الزمن بتقديم خدمات التعليم لأكثر من 330 ألف فتاة محرومة.

عمل كذلك في العديد من الهيئات المؤثرة على مستوى العالم، بما في ذلك المجلس العالمي للمستشارين لـ”مجلس العلاقات الخارجية” (Council on Foreign Relations) في نيويورك، والمجلس الاستشاري الدولي لـ”مجلس التنمية الاقتصادية” (Economic Development Board) في سنغافورة.

يشارك أناند آراءه وأفكاره حول الاقتصاد الهندي و”التحضر المستدام” (Sustainable Urbanization) والأعمال، وصدر له كتاب بعنوان: “غيّر القواعد” (Change the Rules) عام 2017، وساهم في كتاب “إعادة تصور الهند: إطلاق العنان لإمكانات القوة العظمى القادمة في آسيا” (Reimagining India: Unlocking the Potential of Asia’s Next Superpower) عام 2013. 

عام 2014 تم إدراج أناند في قائمة “مجلة فورتشن” (Fortune) لأعظم 50 قائداً في العالم، وجاء ذكره أيضاً في قائمة “مجلة بارونز” (Barron’s) لأفضل 30 مدير تنفيذي حول العالم  لعام 2016، كما نال وسام جوقة الشرف الوطني من قبل رئيس الجمهورية الفرنسية عام 2016، ونال “جائزة راجيف غاندي” (Rajiv Gandhi Prize) لمساهمته في مجال الأعمال.

من أقواله:

  • يقرر الكثير من الأشخاص القادرين على شراء سيارة عدم امتلاكها. هم فقط بحاجة إلى الوصول إلى وسائل النقل. لذا مهمتنا هي تقديم خيارات أوسع للمستهلكين بنماذج أكثر ابتكاراً.
  • تتمثل مهمة مصنعي السيارات في بناء شيء يحب الآخرون امتلاكه بشغف.
  • هل يمكن لأي شخص أن يكون مصدر إلهام؟ هل لدى الشخص حساسية عالمية؟ هذا هو أصعب شيء يمكن إيجاده.

تجارب أناند ماهيندرا في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!