تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ألكسندر أوسترولدر


السيرة الذاتية

ألكسندر أوسترولدر (Alexander Osterwalder): رجل أعمال سويسري، وهو مؤلف ومستشار ومتحدث، اشتهر بعمله على تطوير نماذج الأعمال التجارية، ويعد من أكثر خبراء الاستراتيجية والابتكار تأثيراً في العالم.

ولد أوسترولدر في مدينة “سانت غالن” (St. Gallen) بسويسرا، وحصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية عام 2000 من جامعة “لوزان”، وفي 2004 نال درجة الدكتوراه بنظم المعلومات الإدارية، مع أطروحة بعنوان “نموذج الأعمال التجارية – عرض في علم التصميم” (The Business Model Ontology – a proposition in a design science approach).

في عام 1999، شارك أوسترولدر بتأسيس أول شركة ناشئة له “نتفينانس” (Netfinance)، التي ركزت على محو الأمية المالية. وفي الفترة بين 2000 و2001، عمل  صحفياً مع مجلة الأعمال السويسرية “بيلانز” (Bilanz)، وباحثاً أولاً في جامعة “لوزان” من عام 2000 إلى 2005.

وبعد عام واحد، أي في 2006، أسس أسترولدر موقع “بزنس موديل ديزاين” (Business Model Design)، وفي عام 2010 شارك بتأسيس شركة “ستراتيجايزر” (Strategyzer) للاستشارات، وتقدم دورات عبر الإنترنت وتطبيقات وخدمات تدعم التكنولوجيا لمساعدة المؤسسات على إدارة أعمالها ونموها بشكل فعال ومنهجي.

ساهم أوسترولدر خلال مسيرته بتبسيط عملية تطوير الاستراتيجية وتحويل المفاهيم المعقدة إلى نماذج بصرية قابلة للفهم؛ ومن أبرز الكتب التي ألفها:

  • “جيل نموذج الأعمال” (Business Model Generation) عام 2010، ويشرح فيه أنماط نموذج العمل الأكثر شيوعاً، ويتناول مفاهيم كبار المفكرين في مجال الأعمال، ويساعد في إعادة تفسيرها وتبسيطها، إضافة إلى توضيح كيفية تصميم نموذج عمل يغير قواعد اللعبة وتنفيذه بشكل منهجي، كما يُظهر كيفية تجديد نموذج عمل قديم.
  • “تصميم عرض القيمة” (Value Proposition Design) عام 2015، ويركز الكتاب على كيفية مواجهة التحدي الأساسي لكل عمل تجاري، وابتكار منتجات وخدمات مقنعة يرغب العملاء في شرائها، ويقدم العمليات والأدوات اللازمة للنجاح.
  • “اختبار أفكار الأعمال” (Testing Business Ideas) عام 2019، ويشرح اختبار أفكار الأعمال، وكيف أن الاختبار المنهجي لأفكار العمل يقلل بشكل كبير من المخاطر ويزيد احتمالية النجاح لأي مشروع تجاري جديد، ويوضح كيفية زيادة نجاح أي مشروع وتقليل مخاطر إضاعة الوقت والمال والموارد، وكيفية سد فجوة المعرفة بين الاستراتيجية والتجريب.

من أقواله:

  • يجب أن تركز الشركات على واحد من ثلاثة أمور: التميز التشغيلي، أو القيادة بالمنتج، أو العلاقة الودية مع العملاء.
  • يتأثر الناس بالقصص أكثر من تأثرهم بالمنطق، ادفع المستمعين إلى الجديد أو المجهول عن طريق بناء منطق نموذجك في سرد مقنع.
  • يجب أن تتخذ الشركة قراراً واعياً بشأن القطاعات التي يجب أن تخدمها والقطاعات التي يجب تجاهلها.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!