تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

أفلاطون


السيرة الذاتية

أفلاطون (Plato): فيسلوف يوناني قديم، وهو تلميذ الفيلسوف “سقراط” (Socrates) ومعلم “أرسطو” (Aristotle)، ومؤسس “الأكاديمية” (the Academy)، ويعد شخصيةً محورية في تاريخ الفلسفة اليونانية والغربية القديمة.

ولد أفلاطون نحو عام 428 قبل الميلاد، وتلقى تعليمه على يد العديد من المعلمين المشهورين آنذاك في اليونان، وتعرف على “كراتيلوس” (Cratylus) و”هيراكليت” (Heraclitean)، قبل أن يلتقي “سقراط” ويتتلمذ على يده.

وتوزع النتاج الذي قدمه أفلاطون بين ثلاث مراحل، المرحلة الأولى، كانت بين عاميْ 399 و387 قبل الميلاد، ومن بين النصوص التي أُلّفها في هذه الفترة محاورات “بروتاغوراس” (Protagoras)، و”يوثيفرو” (Euthyphro ) و”هيبياس” (Hippias)، وتجلت فيها محاولة أفلاطون طرح فلسفة سقراط وتعاليمه.

ناقش أفلاطون في المرحلة الثانية بطريقته الخاصة، أفكاره حول العدالة والشجاعة والحكمة واعتدال الفرد والمجتمع، وألّف كتابه “الجمهورية” (The Republic)، ويعرف فيه العدالة، والنظام وطبيعة الدولة العادلة، ويتناول فكرة وجود حكومة عادلة يحكمها ملوك فلاسفة، ويطرح فكرته عن وجود طبقات ثلاث: طبقة اقتصادية مكونة من التجار والحرفيين، وطبقة الحراس، وطبقة الملوك الفلاسفة.

في المرحلة الثالثة، طرح أفكاره الخاصة حول الميتافيزيقيا، وبحث في دور الفن الذي يتضمن الرقص والموسيقى والدراما والعمارة، وناقش دور القيم والأخلاق، وكتب عن عالم المثل، مشيراً إلى أن عالم الأفكار هو الثابت الوحيد وأما العالم الحسي الذي نشعر به بحواسنا، فهو مضلل ومتغير.

وقرابة عام 385 قبل الميلاد، أسس أفلاطون “الأكاديمية” وظل على رأسها حتى وفاته، واستمرت “الأكاديمية” حتى عام 529 للميلاد، ودرس فيها مواضيع الفلك والأحياء والرياضيات والنظرية السياسية والفلسفة.

وقضى أفلاطون آخر سنين حياته في “الأكاديمية” بين كتبه ومؤلفاته، وتوفي في أثينا حوالي عام 348 قبل الميلاد وكان في بداية الثمانينات من عمره.

من أشهر أقواله:

  • هناك شيئان لا ينبغي على الشخص أن يغضب منهما أبداً، من يمكنه مساعدته ومن لا يمكنه مساعدته.
  • البداية هي أهم جزء في العمل.
  • تمثل إحدى عقوبات رفض المشاركة في السياسة، بأن ينتهي بك الأمر إلى أن يحكمك من هو أدنى منك.
  • ينبع السلوك البشري من ثلاثة مصادر رئيسية: الرغبة والعاطفة والمعرفة.
  • من لم يكن عبداً صالحاً، لن يكون سيداً جيداً.
  • يمكننا بسهولة أن نسامح الطفل الذي يخاف الظلام، لكن مأساة الحياة الحقيقية هي عندما يخاف الرجال من النور.
  • الانتصار الأول والأعظم هو أن تقهر نفسك، وأن تخضع لنفسك،  أمر مخزٍ وحقير.

 

تجارب أفلاطون في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!