facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

أدي إغناطيوس


السيرة الذاتية

أدي إغناطيوس (Adi Ignatius): صحفي أميركي ورئيس تحرير هارفارد بزنس ريفيو، والمشرف على الأنشطة التحريرية في المجلة ووحدة نشر الكتب.

حصل على بكالوريوس في التاريخ عام 1981 من “كلية هارفارد” (Haverford College)، وزمالة زوكرمان من كلية الشؤون الدولية والعامة في “جامعة كولومبيا” (Columbia University) عام 1990،  واجتاز عام 2016 برنامج الإدارة المتقدمة في “مدرسة هارفارد للأعمال” (Harvard Business School).

تحت قيادته التحريرية، مرت هارفارد بزنس ريفيو بتحول جذري، وزاد جمهورها عدة مرات، كما شغل قبل ذلك منصب نائب مدير التحرير في “مجلة تايم” (Time magazine) بين عاميْ 2007 و2008، حيث كان مسؤولاً عن التغطية الدولية والتجارية للمجلة، ومحرر تنفيذي في المجلة ذاتها بين عاميْ 2002 و2006، ومحرر في “مجلة تايم آسيا” (Time Asia) بين عاميْ 1996 و2002، ومحرر في مجال الأعمال في “مجلة ذا فار إيسترن ايكونوميك ريفيو” (The Far Eastern Economic Review) بين عاميْ 1995 و1996، ومراسل أجنبي لـ”وول ستريت جورنال” (The Wall Street Journal) بين عاميْ 1983 و1991، ورئيس مكتب بكين وموسكو في المجلة ذاتها.

صدر له كتاب “الرئيس أوباما: المسيرة نحو البيت الأبيض” (President Obama, The Path To The White House) عام 2008، و”سجين الدولة: الجريدة السرية لرئيس الوزراء تشاو زيانغ” (Prisoner of the State: The Secret Journal of Premier Zhao Ziyang) عام 2010 بالشراكة مع ” تشاو زيانغ”.

من أحدث مقالاته المنشورة في هارفارد بزنس ريفيو: “مطالب ملحة جديدة وسؤال قديم” (New Urgencies and an Old Question)، تحدث خلاله عن جائحة كورونا وعن ضعف الاقتصاد في الولايات المتحدة وحالة العنصرية التي شهدتها البلاد، فهذه هي المشكلات التي تتعامل معها كل مؤسسة، بما في ذلك هارفارد التي تمتلك القدرة والمسؤولية لنشر أفكار جديدة حول هذه الموضوعات.

كما نُشر له مقال في عدد يوليو-أغسطس 2020 بعنوان “الخروج من الأزمة” (Emerging from the Crisis)، تحدث فيه عن كيفية التغيير الكبير الذي أحدثه الوباء في العالم الذي نعرفه، وبيّن فيه كيف يمكن للقادة رسم دورة تدريبية لمؤسساتهم وتوجيه فرقهم خلال الأوقات الصعبة. أما مقاله “إيجاد المرونة” (Finding Resilience)، فيشرح فيه الممارسات التي لا تزال منطقية والممارسات التي تحتاج التغيير، مع تحديد كيفية إنجاز المهام، وكيف أن معظم الشركات تواجه أسئلة أعمق حول كيفية استمرارها وازدهارها للمُضي قدماً.

من مقالاته أيضاً “الشيء الصواب لفعله” (The Right Thing to Do) نُشر في عدد مارس-أبريل 2020، تحدث فيه عن أهمية الصدق في العمل، والقدرة على أن يكون الشخص صادقاً مع نفسه هو أمر يتعلق بالمشاركة وزيادة الرضا في مكان العمل، والأداء الأفضل، والرفاهية العامة.

تجارب أدي إغناطيوس في الإدارة

المقالات الأكثر زيارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!