facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

آني ماكي


السيرة الذاتية

آني ماكي (Annie McKee): المؤسسة المشاركة لمعهد “تيلوس” (Teleos) للقيادة، والأستاذة في كلية الدراسات العليا للتعليم بجامعة بنسلفانيا، وهي مديرة برنامج الدكتوراه التنفيذي “بين كلو” (PennCLO).

بحثت ماكي وكتبت في عدة مواضيع تتعلق بالقيادة وكيفية استثمارها لتحفيز الموظفين على تقديم أفضل ما لديهم، وناقشت خلال مسيرتها التأثيرات العاطفية والنفسية من ضغط وتوتر وسعادة في علاقات العمل، وما تؤدي إليه من تقدم مهني أو العكس.

من أبرز كتبها:

  • “القيادة الأولية: “إطلاق العنان لقوة الذكاء العاطفي” (Primal Leadership: Unleashing the Power of Emotional Intelligence) عام 2013، بالتعاون مع “دانيال جولمان” (Daniel Goleman)، و”ريتشارد بوياتزيس” (Richard E. Boyatzis)، ويؤكد الكتاب على قوة القيادة والتعاطف والتحفيز وضرورتهم، بالإضافة إلى أهمية التعاون في عالم يزداد تقلباً اقتصادياً وتعقيداً تقنياً.
  • “أن تصبح قائداً قوياً: طور ذكاءك العاطفي وجدد علاقاتك وحافظ على فعاليتك” (Becoming a Resonant Leader: Develop Your Emotional Intelligence, Renew Your Relationships, Sustain Your Effectiveness) عام 2008، بالتعاون مع “ريتشارد بوياتزيس” (Richard E. Boyatzis) و”فران جونستون” (Fran Johnston )، ويتناول المؤلفون من خلال هذا الكتاب القيادة الأولية والقيادة الرنانة، وكيف تخلقان صدى لدى الآخرين، ومن خلال الصدى، يصبح القادة متناغمين مع حاجات وأحلام الأشخاص الذين يقودونهم، ثم يخلقون ظروفاً يمكن للناس فيها التفوق، ويحافظون على فعاليتهم بالتجديد. ويعرض الكتاب قصصاً حية وواقعية تضيء كيف يمكن للناس تطوير الذكاء العاطفي وبناء الصدى وتجديد أنفسهم، ويعكس هذا الكتاب عشرين عاماً من البحث والحكمة العملية مع المدراء التنفيذيين والقادة في جميع أنحاء العالم، وهو منظم حول مجموعة أساسية من التمارين التي تم اختبارها من قبل، ويقدم أدوات تساعد في توضيح نقاط قوتك وقيمك، وصياغة خطة للتغيير المتعمد، وخلق صدى لدى الآخرين.
  • “القيادة الرنانة: تجديد نفسك والتواصل مع الآخرين من خلال الوعي الذاتي والأمل والرحمة” (Resonant Leadership: Renewing Yourself and Connecting with Others Through Mindfulness, Hope and Compassion) عام 2005، بالتعاون مع “ريتشارد بوياتزيس” (Richard E. Boyatzis)، ويتحدث الكتاب عن القادة “الرنانين” والأفراد الذين يديرون عواطفهم وعواطف الآخرين بطرق تؤدي إلى النجاح، ويناقش الكتاب كيف أدرك القادة في كل مكان صحة القيادة الرنانة، لكنهم كافحوا في كيفية تحقيق الصدى والحفاظ عليه وسط متطلبات العمل والحياة التي لا هوادة فيها. وهنا يقدم المؤلفان دليلاً للتغلب على الحلقة المفرغة من التوتر والتضحية والتنافر التي تصيب العديد من القادة.

من أقوالها:

  • لقد تأثر معظمنا بعمق بعدد قليل من الأشخاص المهمين: الأشخاص الذين، بسبب مشاعرهم تجاهنا وأفعالهم، أصبحنا ما نحن عليه اليوم. بعض ما قدمه لنا هؤلاء الأشخاص المميزون كان مبهجاً وملهماً. في بعض الأحيان، تسبب ما قدموه لنا في الألم ولم يصبح منطقياً إلا لاحقاً. من كان شخصاً مميزاً جداً في حياتك؟ من الذي شكلك وساعدك لتكون على ما أنت عليه اليوم؟ اكتب رسالة لهذا الشخص، أخبره بما فعله من أجلك، وتأثيره، ومشاعرك حول كيفية تحفيزه لك. كن صريحاً وصادقاً قدر الإمكان.
  • النمو المهني الكبير دون تحول شخصي أمر مستحيل.
  • كي تكون سعيداً، عليك الركض نحو شيء ما: العمل الهادف، ورؤية أمل ملهم لمستقبلك، وعلاقات جيدة مع الأشخاص الذين تعمل معهم كل يوم.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!