facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

آندرو أوزوالد


السيرة الذاتية

أندرو أوزوالد (Andrew Oswald): بروفيسور بريطاني، وأستاذ علوم الاقتصاد والسلوك بجامعة “وارويك” (Warwick)، أدى دوراً في التأسيس لمجال اقتصاديات السعادة، وهو أحد أسرع المجالات نمواً في العلوم الاجتماعية.

نال أوزوالد درجة الدكتوراه من جامعة “أكسفود” عام 1980، وكانت أطروحته حول كيفية كتابة النماذج الرياضية للسلوك النقابي، وعمل محاضراً في أكسفورد وكلية لندن للاقتصاد، ثم في جامعة برينستون عام 1983، ثم تقلد منصب أستاذ للاقتصاد في كلية “دارتموث” (Dartmouth) بين عاميْ 1989 و1991.

تركزت أبحاث أوزوالد الرئيسية على المحددات الاقتصادية والاجتماعية لرفاهية الإنسان وسعادته وصحته العقلية، كما بحث في مجالات الأجور والبطالة وريادة الأعمال والرضا الوظيفي والسعادة والصحة العقلية. وفي الآونة الأخيرة ركز على الحدود بين الاقتصاد وعلم النفس وعلم الأوبئة والطب.

كما عمل أوزوالد بشكل أساسي بمجالي اقتصاديات العمل والرفاهية (النقابات العمالية، وعقود العمل، ومنحنى الأجور، وملكية المنازل والبطالة، وعواقب ارتفاع أسعار النفط).

بحث أوزوالد أيضاً في الجوانب النظرية لعقود العمل، وكتب ورقة بحثية صدرت عام 1993، يرى من خلالها أن قواعد التسريح في تلك الفترة تمثل منحنيات اللامبالاة النقابية محلياً، ثم بدأ سلسلة من التجارب الميدانية في سوق العمل.

كما عمل أوزوالد على بحث آخر حول فكرة أن ارتفاع معدلات ملكية المنازل يؤدي إلى ارتفاع معدل البطالة في 1997، وأن صدمات أسعار النفط هي المحرك الرئيسي لحركة البطالة.

أجرى بحثاً عام 1998، مع “ديفيد بلانشفلاور” (David Blanchflower)، نشر في مجلة “اقتصاديات العمل” (Labor Economics) بعنوان “ما الذي يصنع رائد أعمال؟” (?What makes an entrepreneur)، وأصبح هذا البحث مرجعاً رئيسياً في العديد من الدورات الجامعية وكليات الأعمال.

انضم أوزوالد إلى جامعة هارفارد عام 2005، وجامعة “كورنيل” (Cornell) في 2008 كزميل زائر، وشغل منصب كبير مستشاري الأبحاث في معهد اقتصاديات العمل في 2011.

كان أوزوالد يشكك في هيمنة مؤشر الناتج المحلي الإجمالي في قياس التقدم إذ قال: “ستهيمن بيانات المشاعر على جمع البيانات في عالمنا على المدى الطويل جداً”.

بحث أوزوالد أيضاً في التأثير المفيد للفاكهة والخضراوات على السعادة والصحة النفسية، وجاء نتائجه في مقالات وأبحاث نشرها عام 2016 في المجلة الأميركية للصحة العامة.

من أبرز كتبه:

  • “منحنى الأجور” (The Wage Curve) عام 1994 بالتعاون مع “ديفيد بلانشفلاور” (David Blanchflower)، ويلخص الكتاب حقيقة أن “العامل الذي يعمل في منطقة ذات معدلات بطالة عالية يكسب أقل من الفرد نفسه الذي يعمل في منطقة ذات بطالة منخفضة”، واعتمد المؤلفان في الوصول إلى نتائجهما على عينات عشوائية  لما يقرب من أربعة ملايين شخص من ست عشرة دولة. وفاز الكتاب بجائزة “برينستون ليستر” (Princeton’s Lester Prize).

تجارب آندرو أوزوالد في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!