تابعنا على لينكد إن

الأمر يعتمد على عاملين: أولاً، هل تحب العمل في شركة والدك؟ هل هو مجال يمكن أن تبدع فيه وتطوره؟ وهل يلبي طموحك في التطور على الصعيد المهني والشخصي. يجب أن تسمح الشركة لك بالنمو، والإبداع، والابتكار، وكثيراً ما تتيح الشركات العائلية للجيل الثاني الفرصة لأن يقوم بعمل نقلة نوعية مبتكرة في أعمال الشركة، وأن يضمن أنها تواكب الفرص الجديدة وظروف السوق المتغيرة. ثانياً، هل هناك خطة واضحة لدى العائلة حول من سيتسلم أعمال والدك عند تقاعده؟ فإذا كنت أنت الابن الوحيد، فقد تتطلب مصلحة الشركة والعائلة أن تتابع العمل بها. ولا ضير عندها أن تبدأ بالتفكير في أن تؤسس عملاً إضافياً وتوسع من أعمال الشركة الحالية.

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية. جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشينغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية – 2018.

هذه المقالة عن