تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في فيلم "حرب النجوم"، يقدم كي غون جين، معلم الجيداي، نصيحة لآناكين سكايووكر، فيقول له: "تذكر دائماً، تركيزك هو ما يحدد حقيقتك". هذه النصيحة هي ما نحتاجه اليوم في عالم العمل المليء بالتشويش المفرط.
بلا شك، استطاعت التكنولوجيا أن تفتح باب التطور بعدد لا يحصى من الطرق. ولكن هذه القوة ذاتها أدت إلى توليد بيئات عمل يغرق الموظفون فيها بسيل مستمر من الرسائل الإلكترونية والاجتماعات والأمور التي تسهم في تشويشهم. وفي عام 2010، أعلن إريك شميت، الذي كان آنذاك الرئيس التنفيذي في "جوجل" عن قلقه للعالم، فقال: "إن كمية المعلومات التي تتشكل كل يومين تعادل حجم المعلومات التي تشكلت منذ فجر التاريخ حتى عام 2003. وأنا أقضي معظم وقتي في التفكير أن العالم ليس مستعداً للثورة التقنية التي ستحلّ قريباً". هل نحن قادرون على استيعاب كمية المعلومات والمحفزات وشتى أنواع التشويش المتدفقة علينا كل يوم؟
هناك عدد كبير من البحوث التي لخّصت المشكلة التي نواجهها مع هجمة المعلومات هذه. وكشفت البحوث التي أجرتها جامعة "لندن" أن معدل ذكاء الإنسان ينخفض بمقدار 5 إلى 15 نقطة عندما يقوم بعدة أعمال في وقت واحد. ويشرح ديفيد روك في كتابه "دماغك في أثناء العمل" (Your Brain at Work)، أن الأداء ينخفض بنسبة تصل حتى 50% عندما يركز المرء على مهمتين ذهنيتين في الوقت ذاته. وخلص البحث الذي أجراه كليفورد ناس، الأستاذ الشهير في جامعة "ستانفورد"، إلى أن مشتتات الانتباه تؤدي إلى خفض قدرة الدماغ على استبعاد الأمور التي لا علاقة لها بالعمل من الذاكرة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022