تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف تُقدّم متحدثاً آخر بشكل يجذب الانتباه؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
كمتحدثة ومدربة لأكثر من 20 عاماً، قام عدد لا حصر له من منظمي الاجتماعات والمؤتمرات وقادة الفرق بتقديمي أكثر من ألف مرة. كانت التقديمات تتخذ شكلاً من الأشكال الأربعة التالية:

الإطراء: "ديبرا لا تحتاج لتقديم".
اعرف بنفسك: "يمكنكم قراءة نبذة عن ديبرا في كتيب البرنامج".
التلقين: "دعوني أقرأ عليكم نبذة عن ديبرا".
التفاؤل: "لم أقابل ديبرا أبداً، لكنني واثق أنها ستكون رائعة".

مع أنني أفتخر بقدرتي على تأسيس مصداقية ورابط مع الجمهور في وقت مبكر  في المحاضرة أو ورشة العمل، إلا أنني أعتمد أيضاً على الشخص الذي سيقدمني للمساعدة في إرساء نبرة إيجابية وتأجيج الحماس والاهتمام وتوضيح كيف أنّ استماع الحضور لي أكثر فائدة لهم من الرد على رسائل بريدهم الإلكتروني أو التوجه لاستراحة القهوة. بكلمات أخرى، التقديم المميز أشبه بالإعلان التجاري: يجب أن يجذب انتباه الجمهور ويقنعهم بالاستماع إلى المتحدث. وكما رأى أرسطو في نظريته البلاغية "البراهين الفنية الأربعة"، كي يكون الإقناع فعالاً، على المتحدث الذهاب لأبعد من الرسائل المنطقية (الحقائق) بأن يُضمّن في خطابه ما يستميل المشاعر والثقة معاً. وعلى افتراض أنّ لدى المتحدث المؤهلات الأساسية المطلوبة،

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022