تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف تجعل التعلّم جزءاً من عملك اليومي؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
مع إعادة تشكّل عالم الأعمال بفضل الأتمتة والذكاء الاصطناعي ونماذج الوظائف الجديدة، بات نهج "التعلم مدى الحياة" من الضرورات الاقتصادية في عصرنا هذا. واليوم يعتقد 80% من الرؤساء التنفيذيين أنّ حاجتهم للمهارات الجديدة تمثل أكبر تحد يواجهونه في عملهم. وبالنسبة للموظفين، أظهرت الأبحاث أنّ فرص التطور تأتي في المرتبة الثانية من حيث أهميتها في ضمان رضا وسرور الموظفين في عملهم (بعد طبيعة العمل بحد ذاته). ولعلنا بطبيعتنا كائنات لم تصل بعد إلى مرحلة البلوغ، نولد مزوّدين بغريزة التعلم مدى الحياة. ولذلك من المنطقي أن نسعى أثناء عملنا إلى تطوير أسلوب عملنا وتحسينه باستمرار؛ وفي الواقع فإن حركة ذهنية النمو إنما…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022