تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تمتلك أسئلة المقابلة الشخصية أثراً كبيراً في إمكانية حصولك على الوظيفة التي ترغب فيها. وعلى الرغم من أن المعلومات الواردة في طلب العمل الخاص بك تعبر عن خبرتك مدى الحياة فإن ساعات قليلة من التواصل مع فريق التوظيف غالباً ما تصبح العامل الحاسم في إمكانية حصولك على الوظيفة. لذا من الواضح أن عليك أن تكون مميزاً.
أسئلة المقابلة الشخصية
يساعدك في ذلك أن تفكر فيما يحاول كل من فريق التوظيف ومدراء التوظيف تحقيقه من أسئلة المقابلة الشخصية، وأن تستعد وفقاً لذلك. وفيما يلي 3 أسئلة يريدون منك الإجابة عنها، ونصائح حول كيفية التعامل مع كل سؤال منها.
"كيف ستكون طبيعة العمل معك؟"
لا يستطيع الأشخاص معرفة ما ستبدو عليه الحال عندما تعمل لديهم، بمجرد النظر إلى سيرتك الذاتية أو خطاب التقدم للوظيفة الخاص بك. تريد أن تثبت لجهة التوظيف المحتملة أنك ستكون زميلاً مؤهّلاً وشخصاً سيستمتعون بالتعامل معه. وهذا يعني أن الكثير مما سيحدد نجاح المقابلة الشخصية هي أمور اجتماعية. نعم، عليك أن تكون ذا خبرة في مجالك، ولكن عليك أيضاً أن تساعد الموظفين في أن يعتبروك عضواً من الفريق.
ويخطئ الباحثون عن عمل عندما يتعاملون مع المقابلات الشخصية كاختبارات يأملون التفوق فيها أو على الأقل عدم الفشل فيها. والمشكلة مع هذا التصوّر هي أنه يفترض أن الجهة التي تعقد المقابلة الشخصية تُجري التقييم وتبحث عن إجابة صحيحة، ما يؤدي إلى انزلاق الأشخاص عن غير وعي إلى اتخاذ موقف عدائي جداً أو بذل قصارى جهدهم للإجابة

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022