كان روهيت يقذف البيض، وكانت تلك الأشياء البنية ناعمة الملمس تنتقل من يدٍ إلى أخرى في جزءٍ من الثانية قبل أن تنطلق إلى الأعلى في الهواء. كانت هناك بين يديه في البداية ثلاث بيضات، ثم أربع، فخمس، فتساءل في نفسه: "من أين يأتي كل هذا البيض؟" لكنه واصل تحريك يديه واستمرت الحلقة في الدوران، وبدأ الحشد الذي أمامه بالهتاف له. قال في نفسه: "أين أنا؟ ومن هؤلاء الناس؟"

أراد أن ينظر حوله لكنه كان يعرف أنه لا يستطيع أن يرفع عينيه عن البيض. وفجأةً، تبدّل البيض إلى أشياء أخرى: ساق دجاجة، وحبّة كوسا، وطماطم، وبطاطا، وكيس من العدس. حاول أن يستمر في القذف، ولكن جلد الدجاج الأملس انزلق من بين أصابعه، وقذف كيس العدس منخفضاً جداً والبطاطا عالياً جداً، فسقط كل شيء على الأرض. وعندما نظر إلى الأسفل لم يرَ الفوضى مثلما توقعها. كان كل ما حوله بيض مكسور، بالعشرات، وكان البياض والصفار يتسرب من قشوره المحطمة.

استيقظ
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz
error: المحتوى محمي !!