facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تمكنت شركات قليلة فقط من اجتذاب نفس القدر من السخرية والافتتان الذي اجتذبته شركة "تيسلا"، فعندما تطرح الأخيرة منتجاً ما، مثل سيارة "سايبر تراك"، ينقسم رد فعل الجمهور. إذ يرى النقاد أنه دليل آخر على أن المؤسس إيلون ماسك بعيد عن الواقع ومحكوم عليه بالفشل، بينما يعجب مؤيدوه بالمنتج تماماً. والجدير بالذكر أن "تيسلا" قد تلقت حوالي 200 ألف حجز مسبق لسيارتها الجديدة. قارنها مع سيارة فورد 150 (Ford-150) السيارة الأفضل مبيعاً في عام 2018، والتي بيع منها ما يزيد عن مليون سيارة ذاك العام.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

بعيداً عن نقاط الاختلاف، لا شك أن شركة "تيسلا" تمكنت من نقل قطاع صناعة السيارات إلى السيارات الكهربائية وحققت إيرادات تنمو باستمرار (تعدت 20 مليار دولار في عام 2019)، وفي بداية عام 2020، كانت شركة "تيسلا" مصنّع السيارات الأعلى أداء من حيث

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!