تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في وقت مبكر من فصل الربيع حظيت بفرصة مشاهدة اثنين من "محادثات الوداع" التي ألقاها إد كاتمول على موظفي شركة بيكسار (Pixar). أعلن كاتمول، وهو الشريك المؤسس للشركة وقائدها لفترة طويلة (وهو أيضاً رئيس استديوهات والت ديزني للرسوم المتحركة منذ استحواذ ديزني على بيكسار قبل أكثر من عشرة أعوام)، عن تقاعده في أواخر عام 2018. واختار أن يقضي آخر يوم له في مقر بيكسار في مدينة إميريفيلي بكاليفورنيا، حيث لم يحتفل به زملاؤه، بل تشاركوا الأفكار حول التحديات التي سيواجهونها في الأعوام القادمة.
كانت كل "محادثة وداع" بمثابة جلسة منفصلة تمتد على مدار ساعة ويحضرها فريق مختلف في الشركة، ولكن المحتوى لم يكن مصمماً ليناسب قسماً بعينه. وقام كاتمول، مراراً وتكراراً، بمشاركة ما اعتقد أنّ الشركة بأكملها يجب أن تفكر بشأنه عندما تتطلع إلى الأمام.
لقد كان كاتمول دائماً تأملياً على غير العادة حول التحديات التي تواجه المؤسسات الإبداعية الرائدة، وكريماً بمشاركة الممارسات التي يعتبرها فعالة. ويشارك في كتابه "شركة الإبداع" أو "كريتيفيتي إنك" (Creativity, Inc.) الصادر عام 2014 (الذي يقوم الآن بتحديثه بمعارف جديدة) رؤى ومعارف مفيدة تهدف إلى مساعدة القادة الآخرين على النجاح. كما يُظهر نفس المستوى من التأمل في محادثات وداعه. وقرر:
أن يجعل الجلسات عامة. ليس مستبعداً أن يتحدث الرؤساء التنفيذيون المغادرون مع فرقهم الأفضل. ولكن كم منهم يعتبرون أنّ من المهم الحديث مع كل فريق داخل الشركة؟ تحدث كاتمول مع الجميع، بمن فيهم مئات الموظفين الذين لم يسبق أن جلسوا في اجتماعات تتركز على مسائل استراتيجية رفيعة المستوى، ولكن جهودهم لها أثر حقيقي في صناعة أفلام بيكسار. ونتيجة
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022