facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بينما كان فادي يتفقد صندوق بريده الإلكتروني الوارد، أتته رسالة من زميلته سارة تسأله فيها عن أحد العملاء المشتركين بينهما. لم يكن فادي متأكداً تماماً من صحة إجابته، ما دفعه لإرسال نسخة طبق الأصل (CC)، من رسالته الإلكترونية إلى مشرفه المباشر لينبهه فيما لو كانت إجابته غير دقيقة.احصل مجاناً على دراسة حالة من خبراء كلية هارفارد للأعمال بعنوان "هل من الصحيح إعادة توظيف من ترك العمل لديك؟"، حملها الآن.
لم يتخيل فادي أن تصرفاً كهذا قد يسبب مشكلة ما، فهو يعمل في بيئة عمل تعاونية تقرّ بأن الشفافية في العمل أمرٌ جيد. لكن سارة نظرت إلى الأمر بطريقة مختلفة. وقبل مضي خمس دقائق على الرسالة وإذ بسارة تقف منتصبة في مكتب فادي وتتساءل: "لماذا أرسلت نسخة من البريد الإلكتروني إلى رئيسنا المباشر؟ أنا متأكدة أنه سيعتقد أنني غير قادرة على التعامل مع العملاء لوحدي".
عموماً، إن إرسال نسخة طبق الأصل من البريد الإلكتروني إلى المدراء بتبديد وقتهم الثمين بسبب اضطرارهم إلى المرور وفرز العديد من الرسائل غير الضرورية. في حين بيّنت أبحاثي أن لها تكلفة أخرى وهي في انخفاض

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!