تابعنا على لينكد إن

عندما كنت في المرحلة الثانوية قبل نحو ثلاثين عاماً، درست لعامين خارج بلادي في قرية إيطالية صغيرة لا يتحدث أحدٌ من سكانها اللغة الإنجليزية. وحتى عندما كنت أذهب لمدينة كبرى في إيطاليا، مثل البندقية، فإنني لم أكن أصادف أناساً يتحدثون لغتي الأم إلا نادراً. لكن هذا الوضع تغير كلياً، إذ تستطيع اليوم ممارسة الأعمال التجارية...

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية. جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشينغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية – 2018.

هذه المقالة عن إدارة-

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz