تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
وفرت تكنولوجيا "لون" الاتصال بالشبكة العنكبوتية في مناطق لم تتصل بها من قبل، لكن ذلك لم يكن كافياً، فماذا عن مناطيد "جوجل" لبثّ الإنترنت؟
أعلنت "ألفابت"، الشركة الأم لشركة "جوجل"، في شهر يناير/كانون الثاني من عام 2021 أنها ستغلق شركة "لون" (Loon)، وهي مشروع يستخدم مناطيد الهيليوم لبثّ الإنترنت إلى المناطق النائية من طبقات الجو العليا (الستراتوسفير). كانت شركة "لون" التي أسست في عام 2011 واحدة من أهم الأعمال التي أثارت ضجة في شركة "إكس" (X) التي تمثل حاضنة أعمال التكنولوجيا السامية الطموحة في شركة "ألفابت". لكن باء المشروع بالفشل بسبب التمويل غير المستقر والتوقعات المتزايدة في شركة "ألفابت" بأن تتوصل هذه التكنولوجيا الطموحة إلى طريقة لجني المال. كتب الرئيس التنفيذي في شركة "لون" آلاستر ويستغارث مقالة على الإنترنت لإعلان إنهاء المشروع، قال فيها: "على الرغم من عثورنا على عدد من الشركاء العازمين على تنفيذ هذا المشروع، فإننا لم نتوصل إلى طريقة لتخفيض التكاليف بما يكفي لبناء عمل تجاري مستدام طويل الأجل". لقد أفرغ منطاد هذا الحلم من الهواء تماماً.
إنجازات شركة "لون"

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!