facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
عندما سألت آخر موظفة استقبال لدينا عما إذا كان بوسعها مغادرة المكتب باكراً قبل ساعة من موعد انتهاء دوامها مقابل راتب أقل، بحيث يمكنها قضاء وقت أطول في المنزل مع ابنها، وجدت الأمر في البداية فرصة لتوفير بعض المال. ولم أتخيل أبداً أنني سأخسر زبوناً كبيراً محتملاً اتصل بمكتبنا بعد أسبوعين في الساعة (4:45) دقيقة مساء وترك رسالة في بريد الرسائل الصوتية لشركتنا، ومن ثم أبدى عدم اهتمامه عندما اتصلت به في اليوم التالي.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

لم أندم على تجاوبي مع طلب موظفتي بأن يكون دوامها متناسباً مع احتياجاتها العائلية، لكنني تمنيت لو أنني استخدمت التكلفة التي وفرتها للاستعانة بموظف مؤقت للرد على أي مكالمات مهمة قد ترد في نهاية يوم العمل. إلا أنني كنت أركز فقط على خفض التكاليف إلى الحد الأدنى. وبصورة مشابهة، فإن العديد من كبار المدراء التنفيذيين تغيب عن ذهنهم فكرة أنّ تخفيض التكاليف يمكن أن يذهب في اتجاه المغالاة والمبالغة أحياناً، بحيث يقوّض حيوية المؤسسة.
لقد اشتكت لي مؤخراً مديرة المبيعات في شركة لتوزيع المعدات الكهربائية من تبعات عملية تخفيض النفقات التي أخذت بيد الشركة إلى الخراب، حيث ظهر للشركة منافس أكبر حجماً منذ سنوات، ومن ثم اشترتها تباعاً 3 شركات مالية. ومع كل صفقة من هذه الصفقات، كان

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

1
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
tms_test Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
tms_test
عضو
tms_test

اختبار

error: المحتوى محمي !!