facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
من المعروف أنّ كل موظف يسعى إلى نيل ثقة مديره. ولكن ماذا لو أنّ مسؤولك يحدثك عن أمور لا يتعين عليه الحديث فيها، ويتوقع منك أن تكون أكثر تكتماً منه؟ ينقل إليك معلومات لا يفترض به أن يقولها عن زملائك. أو يتحدث عن أمور حول أشخاص في أقسام أٌخرى. كيف تتعامل مع شخص نمام؟ ماذا يتعين عليك أن تفعل عندما يستغيب مديرك الآخرين؟ هل من طريقة لتجنب التعليقات والسلوكيات غير المهنية من دون المخاطرة بالإساءة إلى علاقتك معه أو لوظيفتك؟ متى ينبغي أن تتحدث في الأمر إلى من هو أعلى من مديرك أو مع الموارد البشرية؟اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.
ما يقوله الخبراء
تقول آني ماكي مؤسسة "معهد تيليوس للقيادة" (Teleos Leadership Institute): "عندما يقول لك مديرك أموراً لا ينبغي أن يقولها يشعرك ذلك بالحزن والإحباط". وتضيف ماكي مؤلفة كتاب "القيادة البدائية" (Primal Leadership) مع دانيال غولمان وريتشارد بوياتزيس: "يقول بذلك إنّ مثل هذا السلوك مقبول هنا، وهذا يطرح جملة من الأسئلة، حول الثقافة السائدة في الشركة". تقول نانسي روثبارد أستاذة الإدارة في كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا الأميركية: "يؤدي ذلك إلى تقويض ثقتك بمديرك". وتضيف: "سينتابك القلق بشأن ما يُقال عنك أنت أيضاً. وستفكر إذا كان يقول هذا عن الآخرين فما الذي يقوله

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!