facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ساهمت تقنية "بلوك تشين" (Block-chain) في فتح آفاق جديدة للأعمال التجارية وللمجتمع على حد سواء، إلا أن السؤال هنا يتمثل في معرفة ما إذا كانت تلك التقنية قادرة على مساعدة الدول النامية بنفس قدرتها على مساعدة تلك المتطورة. يمكننا القول بأن "بلوك تشين" -كحال العديد من الأفكار المدهشة الجديدة- قادرة على مساعدة الدول النامية على التقدم وربما تخطّي حتى الاقتصادات المتقدمة.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

وكانت إحدى الاستراتيجيات الفعالة في التغلب على مشاكل الدول النامية والنقص الحاصل في بنيتها التحتية، قد تمثلت في قيامها بما قد ندعوه القفزات النوعية. ولعل أبرز الأمثلة على ذلك ما تقوم به كل من دولة كينيا وجنوب أفريقيا الناميتان واللتان وفرتا الإنترنت لجميع السكان اعتماداً على شبكات الهاتف المحمول من الجيل الثالث (3G) بدل شبكات الإنترنت التقليدية المعتمدة على الكابلات النحاسية. وساهمت تلك الطريقة في زيادة عدد مستخدمي الإنترنت من خلال أجهزة الهاتف المحمول، بدل الحواسيب المكتبية.
يعتبر ما سبق

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!