تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
منذ ظهور فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في مدينة ووهان الصينية ليلة رأس السنة الجديدة وانتشاره السريع، تتصاعد المخاوف المحلية والدولية وتخرج دعوات لإعلان حالة الطوارئ مع وجود خوف كبير من انتهاك حقوق الأفراد أثناء التصدي لهذه الجائحة.
قد يعتقد المرء الآن أننا مستعدون عالمياً لهذا النوع من التهديدات نظراً لنجاحنا في السيطرة على فيروسات كورونا السابقة مثل "سارس" (SARS) و"المتلازمة التنفسية الشرق أوسطية" (MERS) منذ عام 2002. مع ذلك، وكما ذكر كل من كاثرين باولز وهيلاري مارستو وأنتوني فاوسي في "مجلة الجمعية الطبية الأميركية" (Journal of the American Medical Association)، أن ظهور مرض آخر من الأمراض البشرية الناجمة عن فيروس كورونا، يؤكد التحدي المستمر المتمثل في الأمراض المعدية الجديدة وأهمية الاستعداد الدائم لها".
إنه تحدٍ معاصر، لكن على يبدو أن "منظمة الصحة العالمية" والسلطات الحكومية الصينية وقادة آخرون في الصين لم يفهموه على هذا النحو.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!