زيناث رضا خان
زيناث رضا خان (Zeenath Reza Khan): رئيسة أعضاء منتدى التكنولوجيا والنزاهة في الأوساط الأكاديمية وما وراء البحث العلمي والتعليم، وأستاذة مساعدة في أخلاقيات الفضاء الإلكتروني بجامعة ولونغونغ في دبي. وتدرِّس في كلية الهندسة وعلوم المعلومات في الجامعة منذ عام 2001. حصلت على درجة الدكتوراه في إطار منحة دراسية مجانية بالكامل من جامعة ولونغونغ في الأخلاقيات والغش الإلكتروني بين الطلاب، ورُشحت لجائزة أمرالد لأفضل أطروحة دكتوراه لعام 2016. تشتمل الاهتمامات البحثية للدكتورة خان على كلّ من المعلوماتية المجتمعية، والأخلاقيات في تكنولوجيا المعلومات، والتعليم والتعلم، والعلم والتكنولوجيا والهندسة والتكنولوجيا للبنات، ورُشحت ثلاث مرات لنيل جائزة التميز البحثي من قبل لجنة البحوث بجامعة ولونغونغ في دبي. وهي حائزة على جائزة التميز التعليمي من جامعة ولونغونغ في دبي، وجائزة سوني غولف فيدريال إنفايرونمنت (Sony Gulf Federal Environment Award)، وجوائز تورنتن غلوبال إنوفيشن (Turnitin Global Innovation): إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط - فئة النزاهة الأكاديمية 2015 ومؤخراً جائزة نائب رئيس جامعة ولونغونغ للمساهمة المتميزة في التدريس والتعلم 2016 (أستراليا) وحصلت على جائزة أفضل ثلاثة أكاديميين متميزين في حفل التميز القيادي للمرأة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2018، وكانت المرشحة الوحيدة في جنوب آسيا من بين 250 مشاركة. وحصلت مؤخراً على لقب أفضل 10 قادة مؤثرين من مجلة المعرفة الإماراتية (The Knowledge Review’s UAE) لعام 2019. وهي حالياً زميلة أكاديمية في ولونغونغ للتميز في التعليم العالي (WATTLE)، ورئيسة مؤتمر مستقبل الانتحال في أوروبا وما بعده 2020، ورئيسة مشروع النزاهة الأكاديمية للتحديات العالمية الأسترالية - الإماراتية والمراجع الرسمي لإصدارات أكسفورد يونيفرستي برس - وحدة دورة النزاهة الأكاديمية. علاوة على ذلك تدير خان في وقت فراغها مؤسسة تطوعية للنساء والفتيات تدافع عن التعليم والنظافة والحقوق كمدير مؤسس. صدر لخان أكثر من 45 منشوراً باسمها حتى الآن، علاوة على أنها متحدثة من المستوى الأول في المحافل الدولية، تتحدث في عدد من كبرى المؤتمرات الدولية، بما في ذلك جامعة هارفارد (الولايات المتحدة الأمريكية) وجامعة كامبريدج (المملكة المتحدة)، كمدعوة أو ضيف أو لإلقاء الكلمة الرئيسية أو كمتحدث رئيسي وأُجري معها عدد من المقابلات كخبير رئيسي في النزاهة الأكاديمية من قبل الصحف الكبرى على المستويين الوطني والدولي.

مقال الكاتب المفضل من القراء:

الاحتيال الأكاديمي مستمر تحت عنوان "الغش التعاقدي"

النزاهة! إنها واحدة من تلك الصفات التي تربطنا بها نحن البشر علاقة تجمع بين الحب والكراهية في آن واحد على ما يبدو. إذ لا يمكننا التعايش معها، ولكن لا نستطيع العيش من دونها أيضاً. فما أهمية النزاهة في حياتنا؟ كيف نضمن غرس القيم السليمة في أبناء جيل المستقبل حتى لا نفاجأ في قادم الأيام بظهور أفكار أو

error: المحتوى محمي !!