إيمي غالو


إيمي غالو: محررة مساهمة في مجلة هارفارد بزنس ريفيو ومؤلفة “دليل هارفارد بزنس ريفيو لإدارة الخلافات في العمل (HBR Guide to Managing Conflict at Work.) وتقوم بالكتابة عن ديناميكيات أماكن العمل والتحدث عنها.

 

مقال الكاتب المفضل من القراء:

تغيير الوظائف بين الحقائق والأوهام

"ابقَ في وظيفتك لسنتين على الأقل"، "لا تترك وظيفة إلا حين تمسك الأخرى بيديك". لا يخلو أحد من نصيحة يسديها إليك حول التقلب من وظيفة إلى أخرى، ابتداءً بوالدتك وانتهاء بمشرفك الناصح لك في العمل. لكن كيف تقرر بأي نصيحة تأخذ؟ خاصة أنّ ما كان صحيحاً قبل عشرين عاماً – أو حتى قبل سنتين – ليس كلاماً مقدساً

جميع المقالات

  • كيف تحافظ على سرية البحث عن عمل جديد؟

    تُعدّ مهمة البحث عن عمل أثناء قيامك بعملك الحالي مهمة مرهقة، خاصة في زمن وسائل التواصل الاجتماعي، إذ تندر الخصوصية. وبالتأكيد أنت لا ترغب في إثارة مشاكل ضمن شركتك الحالية، ولكنك في الوقت نفسه تُريد إيجاد الفرصة العظيمة التالية. فهل عليك إخبار مديرك أنك تبحث عن عمل آخر؟ وكيف يمكنك التعامل مع موضوع الجهات المرجعية؟…

  • كيف تستفيد من موظفك الجديد بشكل مباشر؟

    هناك عدة نظريات حول كيفية دمج شخص ما بشكل صحيح في الشركة أو ضمن الفريق، ومعظم هذه النظريات تركز على تزويد الموظف الجديد بالمعلومات والمهارات التي يحتاجها للنجاح، إلا أنّ تلك النظريات ربما تبعد هذا الشخص تماماً عن الاندماج. ولينجح الموظف الجديد يحتاج إلى التواصل وفهم طبيعة العمل الحقيقية، وثقافة الشركة التي يعمل فيها. وسواء…

  • كيف تختار المعارك التي ستخوضها في العمل؟

    من الطبيعي أن تشعر بالانزعاج من بعض مشاكل العمل، كأن يتأخر البعض عن الاجتماعات باستمرار، أو أن تجد إجازة الأمومة في الشركة غير كافية على الإطلاق، أو ربما تعتقد أنّ نظام المعلوماتية في الشركة قديم ولا يواكب العصر. لكن، متى تنتقل من الشكوى إلى التصرّف حيال المشكلة؟ وكيف تقرر أيّ المعارك يجب عليك خوضها؟ ما…

  • كيف تتجنب توظيف الشخص غير المناسب؟

    يرى خبراء الموارد البشرية أنّ عملية توظيف شخص جديد ربما تكون مقلقة وتستغرق وقتاً طويلاً، وفي أحسن الأحول ربما تجد شخصاً مثالياً قادراً على أن يشغل المنصب ويبدأ العمل مباشرة ويزيد من إنتاجية فرق وأقسام الشركة ويخفف من عبء عملك. أما في أسوأ الأحول ربما تجد ذلك الشخص المثالي غير مناسب للوظيفة التي عين من…

  • ما تفعل عندما تؤثر عليك أخطاء زميلك في العمل؟

    تحاول المؤسسات التأقلم مع هذا العالم الذي يزداد تعقيداً بشكل متزايد، فتزداد هي بحد ذاتها تعقيداً، حيث تُبنى المؤسسات على الشراكات التعاونية والهياكل المصفوفية وعلى نظام الخطوط المنقطة (نظام الإدارات الفرعية داخل المؤسسة)، وبالتالي، يعتمد العمل الخاص بك أكثر وأكثر على أشخاص آخرين. وبسبب هذا الترابط ستشعر أنك وقعت في مأزق كبير عندما يرتكب زميلك…



error: المحتوى محمي !!