إليزابيث غريس ساندرز


إليزابيث غريس سوندرز: مدرِّبة إدارة الوقت ومُؤَسِّسة شركة ريال لايف إي تايم كوتشنج آند ترينينج (Real Life E Time Coaching & Training). وهي مؤلفة كتابَي “كيف تستثمر وقتك مثل المال” (How to Invest Your Time Like Money) و”إدارة الوقت المقدس” (Divine Time Management) (المقرر نشرهما في نوفمبر 2017).

مقال الكاتب المفضل من القراء:

كيف تخطّط أسبوعك بطريقة تبقيك مرتاحاً خلال عطلتك الأسبوعية

"سوف أنجز هذا العمل خلال عطلة نهاية الأسبوع." لقد باتت هذه الجملة هي الحل السحري الذي يناسب كل الأوضاع والحالات والذي نستعمله عندما لا نتمكّن من استكمال العمل على مشروع معيّن، أو من الرد على الرسائل الإلكترونية، أو ببساطة الانتهاء من إنجاز بعض البنود الموجودة على قائمة المهام الخاصّة بنا خلال

جميع المقالات

  • توقف عن وضع الأهداف التي لا تهمك بالفعل

    مع بداية العام الجديد، طرحت على نفسي السؤال التالي: “كيف لي أن أحرز تطوراً مهنياً بأقل عناء ممكن؟”، فوجدت أنّ الجواب سهل وبسيط: ويتمثل بالتركيز على تحقيق التوافق بين أهدافي واهتماماتي الحقيقية ووقتي. ثمة الكثير ممن أخفقوا في بلوغ أهداف تطورهم المهني. ذلك لأنهم قد وضعوا نصب أعينهم أهدافاً كثيرة، إذ وضعوا أهدافاً شعروا حيالها…

  • ماذا تفعل عندما يحصل صدام بين التزاماتك الشخصية والمهنية؟

    تنهال الطلبات عليك. ولكن هذه المرة ليس اجتماعاً مجدولاً مكان اجتماع آخر، بل إنه التزام عائلي يتقاطع مع آخر مهني. ويمكن أن تؤدي هذه المواقف إلى إشعارك بالذنب والإجهاد، حيث يأتي الشعور بالذنب من قيامك بخذلان الآخرين، إذ تشعر أنك ستخسر بغض النظر عن القرار الذي ستتخذه. وقد تشعر بالتوتر لأنك لا تستطيع أن تكون…

  • كيف تواجه النزاعات في العمل بطرق مختلفة؟

    “كل ما أريده هو أن يتم طرده”. كيف يمكن لأشخاص مثلنا، ممن هم عقلانيون ومتفهمون ومتعاونون ومحترمون أن يغضبوا بسبب أداء بعض زملائهم في العمل، لدرجة قيام عقولنا بالتفرغ للتفكير المتواصل من أجل إخراجهم من حياتنا وعملنا بأي طريقة ممكنة؟ كيف يخطر على بالنا الكثير والكثير من الأفكار والأسباب التي تفسر لماذا عليهم أن يتمالكوا أنفسهم ويحسنوا…

  • كيف تستعيد شعورك بالاستمتاع خلال اليوم؟

    “لا، يا إلهي!”، كان أول ما خطر ببالي حين لمحت تلك الرسالة في بريدي الإلكتروني. ما أثار استيائي الشديد من تلك الرسالة لم يكن مرتبطاً بتشخيص مرض عضال، أو خسارة مالية فادحة، أو ضياع موعد هام. لقد كانت دعوة من صديقة عزيزة عليّ إلى الاجتماع بها هذا المساء – المساء ذاته الذي ادخرته وخططت له…

  • ماذا تفعل إذا كانت الاتصالات والرسائل النصية ومحادثات زميل العمل تشعرك بالتوتر؟

    تشعر بالتوتر وعيناك مسمّرة وتتعاقب أفكارك في ذهنك بسرعة. لا، إنه ليس بسبب هجوم وشيك لحيوان مفترس، وليس بسبب رسالة بريد إلكتروني مخيفة من مديرك في العمل. بل إنّ هذا كله بسبب تلقيك لرسالة نصية من صديق مقرب، أو لتلقيك اتصالاً من شخصٍ تكن له الكثير من المودة، أو بسبب زميل العمل الذي مر ليحدثك…



error: المحتوى محمي !!